افتتاح مؤتمر واقع البنية التحتية في فلسطين

رام الله- "القدس" دوت كوم- أكد وزير الأشغال العامة والاسكان مفيد الحساينة، أمس، على مُضي الحكومة في طريق تطوير وتنفيذ المشاريع في مختلف القطاعات، خاصة قطاع البنية التحتية رغم كافة المعيقات والعراقيل التي يضعها الاحتلال.

جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر واقع البنية التحتية في فلسطين، لعرض التحليل الأولي لوضع البنية التحتية من جامعة اكسفورد ومكتب الامم المتحدة لخدمة المشاريع "UNOPS"، بحضور ممثلي جهاز الاحصاء المركزي ووزارات الحكم المحلي والصحة والمواصلات والاتصالات، بالاضافة الى سلطات الأراضي والطاقة والمياه والبيئة.

وقال الحساينة إن "الحكومة تسعى الى تطوير واقع البنية التحتية في فلسطين، لذلك تم اعداد هذه الدراسة بالشراكة مع UNOPS وجامعة اكسفورد، للتمكن من إقامة مشاريع خالية من النقائص".

من جهته قال مدير مكتب الأمم المتحدة لخدمة المشاريع نيكولاس ريغان، إنه تم إنجاز المرحلة الأولى من عملية نمذجة النظام الفلسطيني خاصةً قطاع البنية التحتية على المدى البعيد، مشيراً الى أن هذه المرحلة جزء من مبادرة أوسع تخص وضع إطار لتنمية البنية التحتية.