إبراهيموفيتش يمنح اليونايتد لقب كأس الرابطة الانجليزية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أثبت زلاتان إبراهيموفيتش أن تعطشه للألقاب لا يتأثر بتقدمه في السن حيث سجل هدفين أحدهما قرب النهاية ليقود مانشستر يونايتد للفوز بلقب كأس رابطة الاندية الانجليزية لكرة القدم بعد الانتصار 3-2 على ساوثامبتون.

وبعد انتفاضة من ساوثامبتون أعادت ذكريات فوزه المفاجئ في نهائي كأس الاتحاد في 1976 على يونايتد ومع اقتراب اللجوء لوقت إضافي قفز المهاجم السويدي أعلى من الجميع ليحول تمريرة عرضية من اندير هيريرا داخل مرمى الحارس فريزر فورستر.

وهو هدفه 26 هذا الموسم في كل البطولات ليضمن حصول جوزيه مورينيو على لقبه الثاني منذ تولي المدرب البرتغالي المسؤولية في بداية الموسم الحالي بعد درع المجتمع.

ووضع اللقب الرابع لمورينيو في البطولة -ثلاثة منهم مع تشيلسي- المدرب البرتغالي بجانب اليكس فيرجسون المدرب السابق ليونايتد وبرايان كلوف أسطورة نوتنجهام فورست كأنجح مدربين في تاريخ المسابقة.

وتقدم فريق مورينيو 2-صفر بعد ركلة حرة من إبراهيموفيتش وتسديدة من جيسي لينجارد في الشوط الأول لكن المهاجم مانولو جابياديني سجل هدفا في كل شوط ليعيد ساوثامبتون إلى المباراة.

ومع وجود فرصة لكل فريق في تحقيق الفوز كان إبراهيموفيتش هو من سرق الأضواء ليقود فريقه نحو اللقب.

وقال اللاعب البالغ عمره 35 عاما "هذا مجهود الفريق. لهذا السبب جئت إلى هنا للفوز وأنا أفوز. كلما أنتصر أشعر برضا أكبر".