مؤلفة هاري بوتر تشيد بمبادرة شابين مسلمين لإصلاح مقبرة يهودية أمريكية تعرضت للتخريب

رام الله - "القدس" دوت كوم - رحبت الكاتبة البريطانية الشهيرة جاي كاي رولينج بحملة أطلقها شابان مسلمان للمساهمة في إصلاح الأضرار التي لحقت بمقبرة يهودية تعرضت للتخريب في الولايات المتحدة.

وأطلق هذه الحملة عبر الإنترنت الناشطان الأمريكيان المسلمان طارق المسيدي وليندا صرصور التي برز اسمها في التظاهرات والتحركات المعارضة للخطاب المعادي للمهاجرين والمسلمين.

والهدف من الحملة جمع المال لصالح مقبرة يهودية تعرضت للتخريب في ولاية ميزوري وسط الولايات المتحدة.

وأريد من هذه الحملة أيضا أن تكون "رسالة وحدة بين اليهود والمسلمين" في الولايات المتحدة.

وطالت يد التخريب 180 قبرا يهوديا في سانت لويس في آخر الأسبوع، وقالت الشرطة إنها تواصل التحقيقات ولكنها لم تتوصل إلى أي مشتبه فيه حتى الآن.

جاء ذلك بعد تلقي عدد من المراكز اليهودية تحذيرات كاذبة بوجود متفجرات في الأيام الماضية.

ورحبت جاي كاي رولينج، التي اشتهرت عالميا بفضل سلسلة "هاري بوتر"، بهذه المبادرة.

وكتبت تغريدة لمتابعيها على "تويتر" البالغ عددهم عشرة ملايين "إنه أمر جميل جدا" وأرفقتها برابط لمقال صحافي عن المبادرة.

وحققت المبادرة نجاحا كبيرا فور إطلاقها، إذ جمعت سبعين ألف دولار، علما أن المبلغ المطلوب كان عشرين ألفا فقط.

وكتب الناشطان الأمريكيان المسلمان على صفحتهما على موقع "فيسبوك" المخصصة للحملة "لا مكان في الولايات المتحدة لهذا النوع من الكراهية، وتدنيس الحرمات، والعنف".