صدامات خلال تظاهرة في باريس رفضا لعنف الشرطة

باريس- "القدس" دوت كوم- اندلعت صدامات الخميس في باريس مع قوات الامن خلال تجمع لمئات الشبان ضد عنف الشرطة، فيما اغلق متظاهرون ست عشرة مدرسة ثانوية.

ووجهت تهمة الى شرطي بعد الاعتداء على شاب اسود البشرة اثناء اعتقاله في بداية شباط/فبراير في ضاحية باريس. ونظمت تظاهرات عدة على خلفية هذه القضية تخللتها اعمال عنف متكررة في باريس وضاحيتها.

وقال الشاب كيتيم الذي تظاهر الخميس تلبية لدعوة حركات مناهضة للفاشية "الشرطة ترتكب أخطاء كثيرة. لديها اسلوبها في التصرف والتحكم لكنه لا يروق لنا".

وأفادت مراسلة فرانس برس ان الشبان الذين تجمعوا في ساحة الامة في شرق العاصمة قاموا باعمال نهب، علما بان بعضهم كان ملثما.

وحاول متظاهرون اقتحام حواجز الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع.

وافادت الشرطة انه تم اعتقال 11 شخصا على صلة بهذا التجمع.

وفي باريس، تم اغلاق 16 مدرسة في شكل كامل صباح الخميس و12 اخرى في شكل جزئي.

ووضعت حاويات عند مدخل العديد من تلك المدارس واضرمت فيها النار ما استدعى تدخل عناصر الاطفاء.

ونظمت تجمعات ايضا صباح الخميس في ضاحية باريس ما ادى الى اغلاق مدارس اخرى.