الجامعة العربية تدين قرار المحكمة الإسرائيلية بحق قاتل الشريف

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أدانت الجامعة العربية، الحكم الذي أصدرته المحكمة العسكرية الإسرائيلية بالحكم بالسجن لمدة 18 شهرا على الجندي الإسرائيلي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل بصورة متعمدة وبدم بارد أمام الكاميرات.

وقال بيان صادر عن قطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية اليوم الأربعاء، إن هذا الحكم الجديد يكشف بصورة فاضحة أشكال التمييز العنصري الذي تمارسه سلطات الاحتلال ومحاكمه بحق الفلسطينيين، وهو قرار وحكم تشجيع لجنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الارهابية على المضي قدما في التمادي بارتكاب المزيد من جرائم القتل بحق الفلسطينيين الأبرياء.

واضاف البيان، ان قرار المحكمة يكشف مدى الاستهتار الاسرائيلي بالدم الفلسطيني وحقوق الانسان الفلسطيني، ودرجة التمييز العنصري الذي بلغته هيئات سلطات الاحتلال ومحاكمه.

وأشار إلى الأحكام الجائرة التي أصدرتها المحاكم الاسرائيلية بحق أطفال فلسطينيين قصر، منهم الطفل أحمد المناصرة الذي أصدرت المحكمة المركزية الاسرائيلية قرارا يقضي بسجنه 12 عاما، والطفلة نورهان ابراهيم التي أصدرت المحكمة قرارا بالسجن الفعلي بحقها لمدة 13 عاما، ما يؤكد زيف الادعاءات الاسرائيلية ويكشف حقيقتها العنصرية.

وطالبت الأمانة العامة المجتمع الدولي ممثلا بدوله وهيئاته المختلفة وفي مقدمتها الأمم المتحدة وكافة الهيئات والمؤسسات الدولية والاقليمية خاصة الحقوقية، بفضح هذه الممارسات الاسرائيلية والتصدي لها، والتأكيد على ضرورة توفير نظام حماية دولي للشعب الفلسطيني يضع حدا فوريا لهذه الانتهاكات، التي لا يمكن تصنيفها الا ضمن جرائم الحرب التي تستدعي الملاحقة والمساءلة أمام العدالة الدولية على طريق انهاء الاحتلال، واقامة الدولة الفلسطينية وتمكينها من السيادة والاستقلال.