إغلاق مسجد كان يتردد عليه منفذ هجوم الشاحنة في برلين

برلي- "القدس" دوت كوم- أكدت الشرطة الألمانية إغلاق مسجد "فوسيلت" بحي "موابيت" بالعاصمة الألمانية برلين الذي زاره منفذ هجوم برلين أنيس العمري.

وتم تعليق ورقة على الباب الخاص بأماكن الصلاة اليوم الثلاثاء مكتوب عليها باللغتين الألمانية والتركية "المسجد مغلق نهائيا". كما تم إنزال اللافتات التي كانت معلقة على الباب.

وذكرت قناة "أر بي بي" (برلين براندنبورج) أن مالك المنزل والجمعية المسؤولة عن إدارة المسجد اتفقا على إنهاء عقد الإيجار.

ويتردد أنه نقل الأثاث وسجاجيد الصلاة بالفعل.

يشار إلى أنه ربما جاء إغلاق المسجد كرد من الجمعية على مساعي الحظر من جانب السلطات الألمانية.

يذكر أن أماكن الصلاة في المنزل المؤجر غير اللافت للأنظار، كانت نقطة التقاء لإسلاميين متشددين يسعون للقيام بأعمال عنف، بحسب معلومات الشرطة.

وراقبت الشرطة مدخل المنزل من آن لآخر من خلال نقطة الشرطة المواجهة له بمساعدة كاميرا خفية.

يذكر أن العمري، منفذ هجوم الدهس بشاحنة وسط أحد أسواق أعياد الميلاد (الكريسماس) في برلين في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي، كان يتردد كثيرا على المسجد، وسجلت الكاميرا لقطات آخر مرة في يوم تنفيذ الهجوم الذي أسفر عن وفاة 12 شخصا وإصابة 50 على الأقل.

يشار إلى أنه يتم مناقشة حظر جمعية "فوسيلت 33" منذ عام 2015 وهي المسؤولة عن إدارة المسجد.

وأشار المتحدث باسم الشرطة فينفريد فينتسل إلى أنه تم معرفة قرار الجمعية بعدم استخدام المبنى فيما بعد، وقال: "ولكن الأهم بالنسبة للشرطة في برلين هو السؤال : إلى أين يتم توجيه الإرهابيين المحتملين؟".

وأكد أنه من المجدي دائما مواصلة إجراءات الحظر ضد الجمعية، وبذلك لا يتسنى للمسؤولين تأسيس مسجد جديد يحمل نفس الاسم أو اسما مشابها .