الخضري: أكثر من 5000 منشأة اقتصادية قلصت أعمالها في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- علاء المشهراوي - أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن أكثر من 5000 منشأة اقتصادية قلصت أعمالها في غزة بسبب الحصار والسياسة الإسرائيلية في المعابر والتعامل مع التجار، في حين أن نحو ربع مليون عامل معطلين عن العمل.

وقال الخضري في تصريح صحفي " إن المنشآت الاقتصادية أغلقت بشكل كلي أو جزئي بسبب الحصار الممتد لأكثر من عشر سنوات، والقيود الإسرائيلية، ونظام العمل في معبر وحيد يعمل بشكل جزئي بدلاً من خمسة معابر، حيث تخضع البضائع الواردة لنظام قوائم السلع الممنوعة، إلى جانب التضييق على التجار ومنعهم من العمل بحرية".

وشدد على أن إسرائيل تمنع دخول أكثر من 400 صنف أهمها مواد خام تختارها وفق دراسة وتخطيط بما يضمن لها توقف صناعات مهمة وقطاعات مؤثرة، لزيادة معاناة القطاع.

وأكد أن هذا المنع أعاق عمل المصانع والمنشآت المختلفة وساهم في زيادة معدلات البطالة والفقر، حيث تجاوزت البطالة الـ50% فيما يعيش 80% من سكان غزة تحت خط الفقر، ومليون ونصف المليون يعيشون على مساعدات غير كافية.

وبين أن وصول عدد المعطلين عن العمل إلى نحو ربع مليون بسبب تقييد إسرائيل دخول مواد البناء ومستلزمات أساسية لمشاريع متنوعة في مجالات حيوية للقطاع الخاص، والمشاريع العربية والدولية، وكذلك مشاريع البنى التحتية المياه والكهرباء، وإعادة اعمار غزة، حيث ان 50% من المباني المهدمة كلياً في عدوان ٢٠١٤ لم يعاد اعمارها حتى الآن بعد مرور أكثر من عامين ونصف العام على نهاية الحرب.

وشدد الخضري على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بدوره من خلال الضغط على الاحتلال الذي يخالف القانون الدولي بفرض حصار غير قانوني وغير أخلاقي وغير إنساني، بما يضمن إنهاء الحصار بشكل كامل، وفتح المعابر مع حرية دخول المواد الخام وكافة المواد اللازمة.