ليبرمان وبينيت يطالبان نتنياهو بالإيفاء بتعهداته نحو مستوطني "عامونا"

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - طالب الوزيران المتطرفان في الحكومة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أفيغدور ليبرمان (وزير الجيش)، ونفتالي بينيت (وزير التربية والتعليم)، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بالإيفاء بتعهداته نحو مستوطني "عامونا" التي تم إخلاؤها بداية الشهر الجاري، بأمر من المحكمة العليا، لكونها مقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة.

وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن نتنياهو، يخشى ردة فعل أميركية غير محسوبة من قبل الإدارة الجديدة في البيت الأبيض، في حال الاستمرار بالتوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال ليبرمان إنه يجب على إسرائيل أن لا تحصل على إذن من الأميركيين لبناء مستوطنة جديدة لسكان بؤرة "عامونا" المخلاة.

وأضاف "في الوقت ذاته، ليس مضرًا أن نتوصل لصفقة مع الولايات المتحدة باعتبارها أكبر صديق لإسرائيل في هذا الشأن".

من جهته قال بينيت "إن نتنياهو تعهد لسكان عامونا بإقامة مستوطنة جديدة لهم وأنا واثق من أنه سيفعل ذلك لاحقا".

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية اليوم، أن نتنياهو قال لوزراء الكابنيت أمس إن الشرط الحالي للرئيس الأميركي دونالد ترامب الحد من البناء الاستيطاني ولذلك سيكون من الصعب بناء مستوطنة جديدة لسكان عامونا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرين إيليت شاكيد وأوري ارييل طالبا نتنياهو أيضًا بالالتزام بوعوده.