شكاوى من رفع رسوم الجوازات المؤقتة للفلسطينيين

عمان- "القدس" دوت كوم- أبدى العديد من حملة جوازات السفر الأردنية المؤقتة، من أبناء قطاع غزة المقيمين في المملكة الأردنية، ومن أبناء الضفة الغربية المحتلة، امتعاضا واستياء شديدا، جراء رفع رسوم إصدار الجواز المؤقت من 50 دينارا الى 200 دينار، والذي بدأ تطبيقه يوم أمس.

واشتكى العديد منهم، في تصريحات لـ"الغد" مما اعتبروه "عبئا ماليا كبيرا" ألقاه القرار على الغزيين وأبناء الضفة الغربية، ممن يحملون الجواز الأردني المؤقت.

فيما بين مصدر مطلع في الاحوال المدنية ان هناك المئات من حملة الجوازات المؤقتة ممن كانوا قدموا معاملاتهم لإصدار جوازات سفر قبل نفاذ الرسوم الجديدة، لكن بسبب الإجراءات تأخرت معاملاتهم الى يوم أمس، ما استحق على معاملاتهم الرسوم الجديدة المرتفعة.

إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة في إدارة الأحوال المدنية والجوازات، أن الحكومة الأردنية تعتزم تحديد تاريخ 31 من كانون الأول 2017، مهلة أخيرة لاعتماد هويات الأحوال المدنية القديمة، فيما سيتم بعد ذلك التاريخ اعتماد بطاقات الاحوال الذكية فقط. بينما تعتزم الحكومة ايضا رفع مدة جواز السفر من خمس سنوات الى عشرة أعوام.

وبينت المصادر لـ"الغد" أن لجنة مؤلفة من وزارتي الداخلية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "ستضع حلولا لتحفيز المواطنين على استبدال هوياتهم القديمة ببطاقات الأحوال الذكية".

وبلغ عدد المواطنين الأردنيين، الذين أصدروا بطاقات أحوال مدنية ذكية حتى الآن، ما يزيد على 400 ألف شخص، من أصل 4 ملايين.

على صعيد آخر، بينت المصادر أن "هناك توجها حكوميا لرفع مدة جواز السفر، الذي بدئ أمس بتطبيق قرار رفع رسوم اصداره إلى 50 دينارا، لتكون فترة صلاحيته 10 أعوام بعد أن كانت 5 أعوام"، مشيرة الى ان الحكومة "تعتزم تقديم مشروع قانون لدى مجلس النواب بشأن ذلك، ليتناسب مع رفع الرسوم".

وكشفت مصادر موثوقة أن الحكومة تعتزم تقديم مشروع قانون لدى مجلس النواب لرفع مدة جواز السفر الأردني من 5 أعوام إلى 10 سنوات ، حتى يتناسب ذلك مع رفع الرسوم.

المصدر: الغد الأردنية