المكسيك تدعو كندا الى الحفاظ على جبهة موحدة حول اتفاق التبادل الحر

اوتاوا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - دعا وزير الاقتصاد المكسيكي ادلفونسو غواخاردو كندا الى الحفاظ على جبهة موحدة في مواجهة الولايات المتحدة في ملف احتمال اعادة التفاوض حول اتفاق التبادل الحر في اميركا الشمالية.

وفي مقابلة نشرتها السبت صحيفة "ذي غلوب اند مايل" الكندية طلب الوزير من اوتاوا مقاومة الرغبة في التفاوض على انفراد مع واشنطن.

وقال "الاتفاق ثلاثي والمفاوضات يجب ان تكون ثلاثية (...) رغم الرغبة في سلوك درب اخرى. يجب عدم مخالفة المبادىء واول هذه المبادىء هو تفادي كل ما سيترجم بالضرائب والحصص في قطاع التجارة. نكون بذلك قد عدنا الى الوراء".

والاتفاق يضم المكسيك والولايات المتحدة وكندا منذ 1994 وشكك فيه الرئيس دونالد ترامب ووصفه خلال حملته الانتخابية بانه اسوأ معاهدة تجارية وقعتها دولة و"كارثة تامة".

ومن الطبيعي ان تحرص كندا كالمكسيك على الدفاع عن مصالحها الخاصة لكن "بفعلها ذلك ليس من الضروري ان تسحق دولا اخرى" كما قال الوزير.

والولايات المتحدة اول شريك تجاري للمكسيك وكندا.

وقال الوزير ايضا انه اذا تضررت مصالح المكسيك جراء اعادة التفاوض على الاتفاق فسيؤثر ذلك على التعاون مع الولايات المتحدة حول ملفات مهمة لواشنطن كالهجرة ومكافحة المخدرات.

واضاف "لا يمكنهم ان يتوقعوا بان اقبل بشروط سيئة في مجال التجارة ثم ان يطلبوا مساعدتي في قضايا الهجرة الاتية من دول اخرى (...) او في محاربة الجريمة وتهريب المخدرات".

والتوتر بين الولايات المتحدة والمكسيك تأجج منذ وصول دونالد ترامب الى السلطة وتوقيع مرسوم لبناء جدار على طول حدودهما يريد الرئيس الاميركي ان تتكفل المكسيك تمويله.