وزارة الثقافة تشيد بفوز حجاوي وأبو الندى بجائزة الشارقة للإبداع العربي

رام الله - "القدس" دوت كوم - هنأت وزارة الثقافة الشاعر جعفر حجاوي والروائية هبة أبو الندى بفوز كل منهما بالمركز الثاني في الدورة العشرين لمسابقة الشارقة للابداع العربي، التي تنظمها دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة سنويا في فئتي الشعر والرواية.

واكدت الوزارة في بيان لها، اليوم السبت، أهمية هذا الإنجاز على أكثر من صعيد، مشددة على ضرورة المراكمة عليه انطلاقا من قناعتها التامة بأهمية تفعيل ودعم إبداعات الشباب، بما يتقاطع مع سياسة الوزارة لجهة إيلاء أدب وإبداعات الشباب الاهتمام الكبير، لما يؤسس له ذلك من مستقبل يصب في صالح الحركة الثقافية الفلسطينية عموما، والأدبية على وجه الخصوص.

كما شددت الوزارة على أهمية تمثيل فلسطين إبداعيا في المحافل العربية والدولية، من باب كسر الحصار الثقافي الذي يسعى الاحتلال إلى تكريسه من جهة، وتفعيل التواصل مع عمقنا العربي، والفضاء الدولي، والتأكيد على أن فلسطين كانت وستبقى منبعا للإبداع.

وكان الشاعر جعفر حجازي من قرية حجة في محافظة قلقيلية فاز بالمركز الثاني عن فئة الشعر، التي تقدم لها 130 ديوانا شعريا من مختلف دول الوطن العربي، عن مجموعته الشعرية الأولى "الغجرية تبحث عن أرضها".

أما الروائية هبة أبو ندى من مدينة غزة، ففازت بالمركز الثاني أيضا، ولكن في فئة الرواية، التي تقدم لها 75 مشارَكة من الدول العربية، عن روايتها "الأكسجين ليس للموتى".

يذكر أن باب استلام النصوص المتسابقة كان أغلق في نهاية تشرين الثاني 2016، حيث بلغ مجموع المشاركات في محاور الجائزة (430) مشاركة من جميع الدول العربية وبعض الدول الأجنبية (ناطقين بالعربية ومقيمين في هذه الدول)، علما بأن الجائزة تشمل مجالات: الشعر، والرواية، والقصة القصيرة، وأدب الطفل، والنص المسرحي، والنقد.