الجبهة الديمقراطية تحيي ذكرى انطلاقتها في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين امس مسيرة جماهيرية في مدينة نابلس لاحياء الذكرى الثامنة والاربعين لانطلاقتها، وذلك تحت شعار "نحو انهاء الانقسام، من اجل انتفاضة جماهيرية شاملة لدحر الاحتلال".

وانطلقت المسيرة من امام مقر الجبهة في شارع فلسطين باتجاه ميدان الشهداء، بمشاركة عدد من قيادات الجبهة والقوى والفصائل، ورفعت فيها الاعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية وصور أسراها وشهدائها.

وألقت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة كلمة باسم القوى الوطنية، هنأت فيه قيادة وكوادر وانصار الجبهة الديمقراطية بذكرى الانطلاقة، واشادت بالدور الوطني الذي لعبته الجبهة في مسيرة النضال الوطني، مشيرة الى ان الجبهة قدمت التضحيات وحافظت على مسيرة الشعب الفلسطيني وكفاحه.

واضافت ان الجبهة كانت علما في تاريخ ومسيرة الثورة الفلسطينية، وصمام امان للحفاظ على المرجعية الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.

من جانبها، قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ماجدة المصري ان هذه الذكرى تأتي هذا العام في ظل ظرف سياسي هو الاقسى والاصعب في تاريخ القضية الفلسطينية، مشيرة بهذا الصدد الى تصريحات نتنياهو الاخيرة من داخل البيت الابيض.

واضافت ان نتنياهو اعلن بوضوح عن المشروع الصهيوني التاريخي امام العالم، وطالب بوضوح بالاعتراف بالدولة اليهودية.

واضافت ان ذلك يستدعي التمسك بالمشروع الفلسطيني الذي يحظى باجماع كبير، وذلك بتطبيق ما أقره المجلس المركزي باستنهاض عناصر القوة في شعبنا من اجل تحويل الموقف الوطني الى سياسة هجومية ومقاومة شعبية على طريق تحويلها الى مقاومة شاملة حتى تحرير فلسطين.

كما دعت الى الاستفادة من قرارات الشرعية الدولية وموقف دول العالم التي تقف الى جانب الحق الفلسطيني، وانهاء الاوهام والتعويل على الولايات المتحدة، ودعت بالمقابل الى الرهان على الشعب وعدالة القضية والتوجه الى محكمة الجنايات الدولية، مضيفة ان المدخل الرئيس لذلك هو انهاء الانقسام.