وزير الخارجية البريطاني : غياب الحسم الاوروبي الأميركي أدى إلى وجود أزمتي سوريا وأوكرانيا

ميونيخ - "القدس" دوت كوم - قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، ان غياب الحسم في كل من الولايات المتحدة وأوروبا أدى إلى وجود أزمتي سوريا وأوكرانيا.

وقال جونسون اليوم الجمعة أمام مؤتمر الأمن في ميونيخ : "للأسف وقع هذا في المقام الأول لأن حكوماتنا كانت فاشلة".

وأضاف جونسون الذي تربطه علاقة قوية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب: "لم نكن حاسمين منذ البداية في أزمة سوريا مثلا، فتراجعنا، وما كان لهذا أن يحدث تحت الإدارة الجديدة لترامب".

وألح جونسون على أن لا يغض الغرب طرفه عندما يتم تجاوز الخطوط الحمراء، مشيرا إلى أن الحكومة في سوريا حين تسقط البراميل المتفجرة على شعبها فيجب أن تدفع ثمن ذلك.

وذكر جونسون في إشارة إلى تدخل روسيا في أوكرانيا أنه كان ينبغي ألا تقبل أوروبا ولا أميركا أن تقتحم دولة ما دولة أخرى وتضم جزءا منها إليها.

وأشار جونسون المدافع بقوة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى أوضاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) قائلا على الحلف أن يؤمن أيضا حرية التجارة بين الدول.

وقال جونسون: "فمن سيحتاج إذن الاتحاد الأوروبي، ما دام لدينا حلف الناتو"، مؤكدا أنه سيكون هناك خروج لبريطانيا من "بريكست"، مستدركا بالقول: "إلا أننا ربما نثق في الاتحاد الأوروبي، ولكن ليس في أوروبا".