تفاصيل جديدة في مقتل الاخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

كوالالمبور- "القدس" دوت كوم-(د ب أ) - ظهرت تفاصيل جديدة اليوم الاربعاء، فيما يتعلق بمقتل الاخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون في ماليزيا.

وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء أن جهاز الاستخبارات الكوري الجنوبي أكد أن كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قتل مسموما، لكن لم يكشف الجهاز عما إذا كانت إبرة قد استخدمت لحقنه بالجرعة المميتة.

وقال لي بيونج هو، مدير جهاز الاستخبارات الوطنية، إن كيم جونج نام، اغتيل بالسم في ماليزيا.

وأضاف لي أن بيونج يانج حاولت اغتيال كيم جونج نام خلال الأعوام الخمسة الماضية، بحسب يونهاب.

وفي الوقت نفسه، قال مسؤول الشرطة الماليزية إن الحادث وقع قبل نحو ساعة من استقلال كيم جونج نام 45 عاما طائرة متوجها إلى ماكاو.

وقال فاضل "لقد أبلغ موظف الاستقبال في قاعة المغادرة أن شخصا ما أمسك بوجهه من الخلف ورش سائلا عليه".

كان القائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي هوانج كيو آهن، قال خلال اجتماع أمني إنه في حال إثبات أن بيونج يانج مسؤولة عن قتل كيم جونج نام، فإن ذلك سيظهر الطبيعة "الوحشية وغير الإنسانية" للنظام.

وتعد هذه القضية هي أبرز حادث قتل في ظل نظام حكم زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون منذ إعدام زوج عمته واسع النفوذ، جانج سونج ثايك في كانون أول عام 2013.