ترامب "جاد" بشأن سجن معتقلين جدد في غوانتانامو

الدوحة, 13-2-2017 (أ ف ب) -قال محامي خالد الشيخ محمد المتهم بانه الرأس المدبر لهجمات 11 ايلول/سبتمبر ضد الولايات المتحدة الاثنين، انه يعتقد ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب جاد في توعده باستخدام معتقل غوانتانامو لسجن المزيد من المشتبه بانهم "ارهابيون".

وقال المحامي ديفيد نيفين، ان اي فرصة لاغلاق المعتقل سيء السمعة ضاعت مع انتهاء رئاسة باراك اوباما.

وأضاف في مؤتمر لحقوق الانسان في الدوحة "رئيسنا قال انه يعتزم الابقاء على سجن غوانتانامو مفتوحا ووضع مزيد من الناس هناك، وانا آخذ كلامه على محمل الجد".

واضاف انه يصدق ترامب الذي وعد مؤخرا بان يملأ غوانتانامو بـ"الاشرار". وعندما تسلم اوباما السلطة اول مرة في 2009، وعد باغلاق غوانتانامو. ولكن وبعد ثماني سنوات في الرئاسة لم يتمكن من ذلك بسبب معارضة الجمهوريين وتردد حلفاء بلاده في استقبال المعتقلين.

ويبلغ عدد سجناء المعتقل الواقع في كوبا حاليا 41 معتقلا.

وذكرت تقارير مؤخرا ان خالد شيخ محمد بعث برسالة الى اوباما قال فيها، ان هجمات 11 ايلول/سبتمبر التي ادت الى مقتل نحو ثلاثة الاف شخص كان سببها الولايات المتحدة وجاءت نتيجة مباشرة لسياسة واشنطن الخارجية.

ومنذ اعتقاله في 2003 تعرض خالد شيخ محمد الى التعذيب بطريقة الايهام بالغرق 183 مرة واعتقل في سجن سري تابع لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) خارج الولايات المتحدة.