الامم المتحدة تحذر : اليمن على اعتاب كارثة انسانية

صنعاء - "القدس" دوت كوم - حذرت الأمم المتحدة مجددا اليوم الاحد من وقوع كارثة انسانية في اليمن مع إرتفاع مستويات انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية وانهيار شبكات الامن والحماية.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن في بيان صحافي، إن النزاع الشديد في اليمن منذ آذار (مارس) 2015 تسبب بأزمة إنسانية واسعة ، وان ما يقدر بـ 18.8 مليون شخص بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة سواء على الصعيد الإنساني أو على صعيد الحماية.

وأضاف البيان ان إرتفاع مستويات إنعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والنزوح، بالإضافة إلى تراجع الخدمات الصحية والإجتماعية تسبب في التأثير السلبي على حياة الملايين.

واعتبرت الامم المتحدة ان إنهيار شبكات الأمن والحماية الإجتماعية والإقتصاد المتعثر يتطلب القيام بإجراءات فورية لتفادي وقوع كارثة إنسانية أكبر في اليمن.

واشار البيان الى ان الامم المتحدة والشركاء الدوليين والمحليين في مجال العمل الإنساني يهدفون خلال العام الجاري للوصول إلى 12 مليون شخص بمساعدات إنسانية مباشرة.

والاربعاء الماضي، أطلقت الأمم المتحدة مناشدة دولية لجمع 2.1 مليار دولار لمساعدة نحو 12 مليون يمني يعانون جراء الحرب القائمة في البلاد منذ ما يقرب من عامين.

ويشهد اليمن نزاعا دمويا منذ آذار (مارس) 2015 بين القوات الموالية للحكومة مسنودة بتحالف عربي تقوده السعودية وبين الحوثيين وحلفائهم مخلفة الالاف من القتلى والجرحى فضلا عن تدهور حاد في كافة مناحي الحياة.