جثمان لينين يرتدي بدلته الجديدة

روسيا- "القدس" دوت كوم- من المقرر أن يتم إغلاق ضريح لينين الواقع في الساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو، أمام الزوار لمدة شهرين حيث سيخضع الجثمان لإعادة التحنيط.

وسيتم إغلاق الضريح الذي يضم جثمان الزعيم السوفياتي الأول، فلاديمير لينين، المحنط، مرتديا بدلة سوداء، بجوار الكرملين، ما بين 16 فبراير/شباط و16 أبريل/نيسان.

وقالت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء إن دائرة الحراسة الفيدرالية الروسية تقوم بحراسة الضريح تحسبا لأي هجمات محتملة.

وتأتي عملية إعادة التحنيط لهذا العام متزامنة مع الذكرى السنوية الـ100 للثورة البلشفية، التي يتم الاحتفال بها، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن جثمان لينين تم تحنيطه يوم وفاته، في 21 يناير/كانون الثاني عام 1924، ويقول العلماء إن الجثمان المحنط يمكن أن يحافظ على شكله الحالي، بفضل العناية المستمرة أعواما طويلة مستقبلا.