متظاهرون يمنعون وزيرة التعليم الأميركية الجديدة من دخول مدرسة ويضطرونها للفرار

واشنطن - "القدس" دوت كوم - منع متظاهرون وزيرة التعليم الأميركية المعينة حديثا بيتسي ديفوس من دخول مدرسة حكومية في واشنطن.

واصطف الآباء والأمهات اليوم الجمعة رافعين لافتاتهم أمام مدخل مدرسة (جيفرسون ميدل سكول أكاديمي) ولم يسمحوا لديفوس بالدخول، حسبما أظهر شريط فيديو لمحطة تلفزيون (دبليو جيه إل إيه - تي في).

وبدا على الوزيرة الاضطراب وعادت إلى سيارتها ولاذت بالفرار.

وقالت محطة التلفزيون إن جمعية من المعلمين هي التي نظمت الاحتجاج.

وارتبط تعيين ديفوس في منصبها بمصاعب جمة، حيث ذكرت جهات عديدة إنها لا تمتلك الكفاءة الكافية لتولي هذا المنصب.

وتدافع ديفوس (58 عاما)، وهي رئيسة سابقة للحزب الجمهوري عن ولاية ميتشيجان، عن فكرة اختيار المدرسة، وهي سياسة تهدف إلى إتاحة الفرصة للآباء لاختيار مدارس لأولادهم خارج منظومة المدارس المجانية التي تديرها السلطات المحلية.

وتعرض ترشيح ديفوس لهذاالمنصب أيضا لمعارضة نقابات المعلمين التي تخشى من ان دعمها لنظام القسائم الذي يسمح للآباء بإرسال أبنائهم إلى المدرسة التي يختارونها سيضر بتمويل المدارس التي تمولها الحكومة.

وأعرب المعارضون لها أيضا عن قلقهم إزاء قلة خبرتها مع المدارس العامة، حيث أنها كانت تدرس هي وأبناؤها أيضا في المدارس الخاصة.