"ولاية سيناء" تتبنى قصف ايلات بالصواريخ

غزة - "القدس" دوت كوم- تبنت "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" الخميس اطلاق الصواريخ من صحراء سيناء المصرية على منتجع ايلات على البحر الاحمر، للمرة الاولى منذ اشهر.

وقالت في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي ان "مفرزة عسكرية قامت يوم امس باطلاق عدة صواريخ" على ايلات.

وليل الاربعاء الخميس، اعلن الجيش الاسرائيلي ان صواريخ عدة اطلقت من شبه الجزيرة المصرية على المنتجع الاسرائيلي من دون ان تسفر عن سقوط جرحى.

وقالت متحدثة باسم الجيش ان "بعضا من هذه الصواريخ تم تدميره في الجو بواسطة بطاريات القبة الحديدية"، في اشارة الى المنظومة الدفاعية الصاروخية.

من جهته قال مسؤول في بلدية ايلات للاذاعة العامة ان "القبة الحديدية" اعترضت ثلاثة صواريخ في الجو، في حين انفجر صاروخ رابع خارج المدينة.

ومن جانبه، اكد ايلي كارمون وهو باحث بارز في المعهد الدولي لمكافحة الارهاب لوكالة فرانس برس ان اطلاق الصواريخ مساء الاربعاء هو اول هجوم من سيناء منذ عامين.

واضاف "ربما هناك تقييم ان بعض من اولئك الجهاديين او هذه الاسلحة تم استلامها من حركة حماس".

واشار كارمون ان اسرائيل تقوم بتزويد الجيش المصري بمعلومات استخباراتية حول الجهاديين ولكنها تحاول الا تتورط بشكل مباشر.

وفي 18 آب/اغسطس 2011، قامت مجموعة مسلحة قادمة من سيناء بقتل ثمانية اسرائيليين في ثلاث هجمات شمال ايلات. وعلى الاثر طاردت القوات الاسرائيلية المهاجمين وقتلت سبعة منهم، كما قتل خمسة من قوات الامن المصرية في تبادل لاطلاق النار على الحدود.

وفي 9 اب/اغسطس 2013 قتل أربعة مسلحين كانوا يستعدون لاطلاق صاروخ على اسرائيل في ضربة جوية نفذها الجيش المصري، على ما أعلنت قوات الأمن المصرية.

وفي تموز/يوليو 2015 سقطت في جنوب اسرائيل صواريخ اطلقت من شبه الجزيرة المصرية ولكنها لم تسفر عن اصابات، في هجوم تبناه يومها تنظيم ولاية سيناء.