تأجيل مناقشة مشروعي منع الآذان وشرعنة المستوطنات

رام الله- ترجمة "القدس" دوت كوم- ذكر موقع "واللا" العبري، مساء اليوم الأحد، أن اللجنة الوزارية لشؤون التشريع أجلت مناقشة مشروع قانون منع الآذان رغم تعديل صياغته.

وكانت اللجنة ستصوت على مشروع القانون بصيغته الجديدة التي تنص على حظر استخدام مكبرات الصوت خلال ساعات الصباح، مع استثناء استخدام الصافرات للإعلان عن دخول "حرمة السبت اليهودي"في إشارة ليوم العطلة الأسبوعية.

وأشار الموقع إلى أنه تقرر تأجيل مناقشة مشروع القانون إلى الأسبوع المقبل، لاتخاذ قرار نهائي بشأنه من قبل الائتلاف الحكومي.

وكان وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان أعلن معارضته لمشروع القانون الذي قال أنه لا حاجة له خاصةً في ظل وجود قوانين تمنع الضوضاء ويمكن من خلالها التعامل مع مشكلة الضجيج.

وفي سياق آخر، ذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يسعى لتأجيل التصويت على مشروع القانون الخاص بشرعنة المستوطنات والبؤر الاستيطانية والذي يهدف أيضا لمصادرة أراضٍ فلسطينية.

وقال نتنياهو قبيل مغادرته تل أبيب متجها إلى لندن، انه معني بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية حول مشروع القانون قبل التصويت عليه في الكنيست بكامل هيئتها مساء غد.

ورفض الوزير نفتالي بينيت طلب نتنياهو إرجاء التصويت على مشروع القانون إلى حين عودته من لندن.

ورد نتنياهو على ذلك بالقول "طوال الوقت أسمع تحذيرات وهمية، هناك أناس يقدمون تقارير كاذبة لوسائل الإعلام ويضعون مضامين فارغة على شبكات التواصل الاجتماعي وأنا مشغول بإدارة البلاد، وأفكر بالمصلحة الوطنية العليا".

فيما ردت وزيرة القضاء من البيت اليهودي إيليت شاكيد على تصريحات نتنياهو بالقول "لا أفهم لماذا ينبغي تنسيق التشريعات مع حكومة ترامب .. لدينا لجان وصوتت على القانون بالقراءاة الأولى فلماذا التأجيل كل أسبوع .. يجب أن ننهي القضية غدا ويتم التصويت عليه غدا".