ديموقراطيون : مرسوم ترامب ضد الهجرة "دعاية لم يحلم بها" الجهاديون

واشنطن - "القدس" دوت كوم - وجه خمسة اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي من الحزب الديموقراطي رسالة الى وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس، اعتبروا فيها ان مرسوم الرئيس دونالد ترامب الذي يحد من الهجرة الى البلاد هو "دعاية ما كان ليحلم بها" الجهاديون.

ووقع على الرسالة الرجل الثاني في الاقلية الديموقراطية داخل مجلس الشيوخ ديك دوربن، ورئيس الديموقراطيين في لجنة الدفاع جاك ريد، ورئيس الديموقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية بن كاردن، اضافة الى عضوين اخرين في مجلس الشيوخ.

واعتبر الخمسة ان "مرسوم الرئيس هو النقيض لحملة ناجحة ضد الارهاب".

واضافوا في رسالتهم ان المرسوم "يقدم الى تنظيم (داعش) والى اعداء اخرين دعاية لم يحلموا بها، ويزرع الشك لدى شركائنا المحليين، ويمكن ان يحد من هامش المناورة لوزارة الدفاع في الهجوم (على تنظيم داعش)، ويزيد من المخاطر على جنودنا على الارض".

ووجهت الرسالة الى وزير الدفاع الذي من المفترض ان يرفع الى ترامب قبل نهاية الشهر الجاري خطة لدحر تنظيم (داعش).

كما حذر سناتوران جمهوريان هما جون ماكين وليندسي غراهام من ان هذا المرسوم هو "مثل الذي يطلق النار على رجله في اطار مكافحة الارهاب".

وسبق ان اكد العديد من الخبراء ان الجهاديين يمكن ان يستغلوا هذا المرسوم لتجنيد الانصار من خلال اعتباره دعوة للحرب على الاسلام.

وبموجب المرسوم تتوقف الولايات المتحدة عن استقبال المهاجرين من كل الجنسيات لمدة اربعة اشهر، كما يمنع رعايا سبعة بلدان ذات غالبية مسلمة من زيارة الولايات المتحدة لمدة ثلاثة اشهر.

وبالتوازي مع ذلك ، أظهرت وثيقة محكمة أن قاضية في مدينة ديترويت الأميركية أصدرت أمرا يمنع مؤقتا إدارة الرئيس دونالد ترامب من تنفيذ قيود الهجرة الواردة في أمر تنفيذي رئاسي.

وأصدرت القاضية فيكتوريا روبرتس الأمر أمس الخميس استجابة لطلب قدم إلى المحكمة الجزئية الأميركية لشرق ميشيجان سعيا لوقف دائم للتنفيذ "يحظر منع دخول حاملي تصاريح الإقامة الدائمة ومن لديهم تأشيرات هجرة سارية إلى الولايات المتحدة" بموجب الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في 27 من كانون الثاني (يناير) الماضي.