الجيش الإسرائيلي يطلب من سكان عامونا إخلاءها خلال 48 ساعة

رام الله - "القدس" دوت كوم - طالب الجيش الإسرائيلي، ظهر اليوم الثلاثاء، المستوطنين الذين يقطنون في بؤرة "عامونا" الاستيطانية قرب رام الله، بإخلائها في غضون 48 ساعة.

وذكرت إذاعة الجيش، أن قواته ستمنع دخول أي شخص إلى منطقة البؤرة الاستيطانية بعد انقضاء الـ 48 ساعة.

ودعا الجيش المستوطنين لإخلائها بشكل طوعي ونقل ممتلكاتهم قبيل إغلاق المنطقة ومنع إخلاء أي شيء منها.

وأشارت الإذاعة إلى أن قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي وقعت قرارا عسكريا بهذا الخصوص، تم توزيعه في البؤرة الاستيطانية صباحا.

يشار إلى أن سكان البؤرة الاستيطانية يرفضون اخلاءها بعد أن كانوا اتفقوا على ذلك مع الحكومة الإسرائيلية مسبقا، متهمين الحكومة بالتراجع عن الاتفاق الذي كان ينص على إخلائها بشكل طوعي مقابل نقلهم إلى أراضٍ مجاورة.

وأصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا الشهر الماضي، قرارًا يقضي بعدم شرعية المستوطنة، بسبب وجودها على أراض فلسطينية خاصة، وبناء على ذلك قررت إخلاءها.

وتعتبر كافة المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين غير شرعية حسب القانون الدولي والأمم المتحدة.