توقيع مذكرة تفاهم بين فلسطين ومفوضية الاتحاد الإفريقي

أديس أبابا - "القدس" دوت كوم - جرى في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، امس، التوقيع على مذكرة تفاهم بين دولة فلسطين، ممثلة بالوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، ومفوضية الاتحاد الافريقي، حيث وقعها عن الجانب الفلسطيني وزير الخارجية رياض المالكي، وعن المفوضية نائب الرئيس استيريوس موينشا.

ورسمت مذكرة التفاهم علاقة استراتيجية وشراكة طويلة الأمد بين الطرفين، وتضمنت بنودها التعاون بين دولة فلسطين ومفوضية الاتحاد الإفريقي في مجالات تنموية مختلفة، أهمها الصحة، والزراعة، والطاقة، والبيئة، والمياه، وتعزيز مشاركة المرأة، وحقوق الإنسان، وبرامج وأنشطة تنموية يتفق عليها الطرفان وتدخل ضمن إطار الخطة الإفريقية.

كما نصت مذكرة التفاهم على استفادة الطرفين من البرامج الخاصة بالتعاون المتعدد، بما فيها الآليات المتاحة في مفوضية الاتحاد الإفريقي وغيرها.

وفي كلمته بعد انتهاء مراسم التوقيع، شكر الوزير المالكي رئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي على جهودها في التوصل إلى اتفاق هام يمهد للانخراط في برامج تخدم مصلحة الطرفين، مشدداً على حرص دولة فلسطين على رد الجميل للقارة الإفريقية من خلال مشاركتها المعرفة والخبرة الفلسطينية، التي تشكل رأس المال الفلسطيني، ودعا إلى البدء بتنفيذ البرامج المشتركة بشكل فوري.

بدوره، رحب نائب رئيس المفوضية الإفريقية بوزير الخارجية، مؤكداً أهمية الاتفاقية الموقعة، ومجدداً دعم المفوضية وتضامنها مع حقوق الشعب الفلسطيني، ومذكراً بالإرث التاريخي المشترك وبالمستقبل المشترك أيضاً، الذي يجمع شعب فلسطين مع شعوب القارة الإفريقية، ومتطلعا للبدء بتنفيذ برامج تعاون مشتركة تحقق الغايات المرجوة.

وحضر مراسم التوقيع، ممثل دولة فلسطين لدى مفوضية الاتحاد الإفريقي السفير نصري أبو جيش، ومدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري، إضافةً الى كبار المسؤولين ومستشاري مفوضية الاتحاد الإفريقي.