ما قاله بعض الساسة والمشاهير عن قرار ترامب بحظر السفر والهجرة الى اميركا

برلين - "القدس" دوت كوم - صدرت ردود فعل متباينة من جانب ساسة ومؤسسات ومشاهير حول العالم حيال الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة ويقضي بتعليق برنامج قبول اللاجئين لمدة 120 يوما ومنع دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة لأجل غير مسمى.

كما يمنع ذلك الأمر المواطنين من عدة دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما سواء كانوا يطلبون اللجوء أم لا، وهذه الدول هي : ايران، سوريا، العراق، اليمن، ليبيا، السودان، والصومال.

وفيما يلي بعض من ردود الفعل :

- مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة : "لم تكن احتياجات اللاجئين والمهاجرين حول العالم أكبر مما هي عليه الأن، ويعد برنامج الولايات المتحدة لإعادة التوطين واحدا من بين الأكثر أهمية في العالم ... نحتاج إلى مواصلة الانخراط بشكل نشط وبناء مع الحكومة الأميركية".

- الرئيس التشيكي ميلوس زيمان: "لدينا الآن حليفا في الولايات المتحدة ... ترامب يحمي بلاده . الأمر يتعلق بأمن المواطنين وهو ما لم تفعله النخبة في الاتحاد الأوروبي".

- وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت : "الترحيب باللاجئين الذين يفرون من الحرب والقمع هو جزء من واجباتنا".

- مارين لوبان، رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتشدد في فرنسا: "ما يزعج وسائل الإعلام والساسة هو أن ترامب يحترم التزاماته ويطبق برنامجه".

- خيرت فيلدرز ، زعيم الحزب الهولندي من أجل الحرية : "أحسنت فعلا يا رئيس الولايات المتحدة، هذه هي الطريقة الوحيدة لكي تبقوا آمنين وأحرارا. سأفعل الشيء نفسه. أتمنى إضافة المزيد من الدول الإسلامية قريبا مثل السعودية".

- منظمة العفو الدولية في رسالة وجهتها المنظمة للرئيس الاميركي دونالد ترامب عبر وسائل التواصل الاجتماعي : "يستند الأمر التنفيذي المناهض للمسلمين والمهاجرين إلى الكراهية والخوف .. لماذا يتم منع جميع السوريين من دخول الولايات المتحدة؟".

- مارك زوكربيرج ، مؤسس موقع (فيس بوك) : "الولايات المتحدة أمة تتكون من مهاجرين، وعلينا أن نكون فخورين بذلك".

- ملالا يوسف زاي : "يعتصر الألم قلبي أن تدير أميركا ظهرها لتاريخ مشرف من استقبال اللاجئين والمهاجرين .. الأشخاص الذين ساعدوا في بناء بلدكم وهم على استعداد للعمل الشاق مقابل فرصة عادلة في ظل حياة جديدة".