رئيس الوزراء التركي : أزمة اللاجئين لن تحل "عبر اقامة الجدران"

أنقرة - "القدس" دوت كوم - اعتبر رئيس الحكومة التركية، بن علي يلديريم، اليوم السبت، ان ازمة اللاجئين لن تحل "عبر اقامة الجدران"، وذلك ردا على القيود في مجال الهجرة التي فرضها الرئيس الاميركي دونالد ترامب امس الجمعة.

وقال المسؤول التركي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي في انقرة : "لن نحل مشكلة اللاجئين عبر اقامة الجدران".

وجاء كلام يلديريم ردا على سؤال حول القرار الاميركي بوقف العمل لمدة اربعة اشهر بالبرنامج الفدرالي لقبول اللاجئين من كل الجنسيات من دول تعاني من الحروب.

واوضح رئيس الوزراء التركي إن الحظر الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الساعين للجوء إلى بلاده لا يحل المشكلات، مؤكدا أن على دول الغرب بذل المزيد من الجهد من أجل تخفيف عبء اللاجئين عن كاهل تركيا.

وعندما سأله أحد الصحافيين عن الحظر رد يلدريم قائلا : "إن المسائل الإقليمية لا يمكن حلها بغلق الأبواب على الناس. نتوقع أن يخفف الغرب العبء عن تركيا".

واضاف "يمكنك بناء جدار لكن هذا ليس حلا. هذا الجدار سينهار مثلما حدث لجدار برلين"، مشيرا الى أن تركيا أنفقت نحو 26 مليار دولار لتوفير ملاذ للاجئين.

وقالت ماي التي التقت مع ترامب في واشنطن أمس الجمعة إن الولايات المتحدة مسؤولة عن موقفها بشأن اللاجئين.

وقال يلدريم "لسنا على علم كبير بقرارات ترامب. لكن المشكلات يتم حلها من خلال علاج أسبابها".

وتتصدر تركيا الدول المستضيفة للاجئين على أراضيها، حيث يعيش نحو ثلاثة ملايين منهم معظمهم من سوريا.