رئيسة وزراء بريطانيا ترفض ادانة سياسة ترامب في مجال الهجرة

انقرة - "القدس" دوت كوم - رفضت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، اليوم السبت، ادانة القرار الاميركي بتعليق قبول لاجئين، معتبرة ان الولايات المتحدة مسؤولة عن سياستها في هذا المجال.

وجاءت تصريحات ماي خلال مؤتمر صحافي عقدته في انقرة مع نظيرها التركي بن علي يلديريم. وقالت بعد ان ألح عليها الصحافيون بالسؤال حول رأيها بشأن قرار ترامب، "الولايات المتحدة مسؤولة عن السياسة الاميركية بشأن اللاجئين. والمملكة المتحدة مسؤولة عن السياسة البريطانية بشأن اللاجئين".

واضافت : "وسياستنا بشأن اللاجئين هي ان يكون لدينا عدد من البرامج التطوعية لاحضار اللاجئين السوريين الى بلادنا خاصة الاكثر ضعفا وكذلك توفير مساهمات مالية كبيرة لدعم اللاجئين في الدول المحيطة بسوريا".

وفي المؤتمر الصحافي مع نظيرها التركي، رفضت ماي في البداية الادلاء بأي تصريح مباشر بشأن الامر الذي اصدره ترامب. واكتفت بالاشادة بتركيا على ضيافتها لنحو ثلاثة ملايين لاجئ سوري من سوريا والعراق.

وتقول السلطات التركية انها تستضيف نحو 2,7 ملايين لاجئ سوري فروا من البلاد خلال النزاع المستمر منذ ست سنوات في سوريا، اضافة الى 300 الف لاجئ عراقي.