القطار بين شرق حلب وغربها يستأنف نشاطه

حلب- "القدس" دوت كوم- استقل مئات من السوريين الاربعاء القطار بين شرق حلب وغربها للمرة الاولى منذ أكثر من اربعة أعوام، وفق مصور يتعاون مع وكالة فرانس برس.

واستأنف القطار نشاطه بعدما استعادت القوات الحكومية شرق حلب الذي كان في أيدي الفصائل المعارضة اثر حصار استمر اشهرا.

وانقسمت حلب منذ صيف 2012 بين احياء غربية في يد النظام واخرى شرقية سيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وانطلق القطار من محطة جبرين (شرق) الى محطة بغداد (غرب) بعدما استقله رجال ونساء واطفال شاهدوا الشطر الشرقي من المدينة بمبانيه المدمرة في غالبيتها.

والتقط الركاب صورا للشطر الشرقي بواسطة هواتفهم المحمولة، فيما تجمع سكان وسط أنقاض المباني لمشاهدة أول قطار يصل الى هذه المنطقة منذ 2012.

وقال وزير النقل السوري علي حمود ان "اعادة تسيير القطارات في مدينة حلب إنجاز يأتي بعد النصر الذي حققه أبطال الجيش العربي السوري عبر إعادة الأمن والاستقرار إلى كامل المدينة وتطهيرها من الإرهاب"، وذلك في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الرسمية (سانا).

وأعيد افتتاح الخط بعد اصلاح الاضرار التي أصابت سكك الحديد. واوضح الوزير ان هذا الامر استغرق اقل من عشرين يوما.

ونقلت "سانا" عن المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية نجيب فارس أنه "سيتم يوميا تسيير اربع رحلات بين محطة بغداد ومحطة جبرين ويمكن في كل رحلة نقل 600 راكب".

ولا تزال خطوط النقل بين حلب وكبرى مدن البلاد متوقفة بسبب المعارك المستمرة في شكل متقطع رغم اعلان وقف لاطلاق النار في 30 كانون الاول/ديسمبر بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة يستثني مسلحي تنظيمي "داعش" وجبهة "النصرة".