اتفاقيات تمنح روسيا حق استخدام قواعدها الجوية والبحرية في سوريا إلى أجل غير مسمى

موسكو - "القدس" دوت كوم - وقعت روسيا وسوريا على اتفاقيات لتمديد استخدام روسيا لقاعدة بحرية وأخرى جوية على الأراضي السورية إلى اجل غير مسمى، وذلك حسب صور العقود التي نشرت اليوم الجمعة.

وتستخدم روسيا، الداعم العسكري الرئيسي للحكومة السورية في الحرب الأهلية الدامية التي تشهدها البلاد، المنشأة البحرية في محافظة طرطوس الساحلية منذ الحقبة السوفيتية، وهي القاعدة البحرية الوحيدة لروسيا على البحر الأبيض المتوسط.

وتستخدم روسيا قاعدة (حميميم) الجوية، التي تقع في مدينة اللاذقية وهي منطقة ساحلية سورية أخرى، تقع على مسافة نحو 100 كيلومترا إلى الشمال من طرطوس، وهي تمثل القاعدة الرئيسية لحملة القصف التي تشنها ضد الجماعات المتشددة في البلاد منذ أكثر من عام.

وتسمح هذه الاتفاقيات لروسيا باستخدام القاعدتين لمدة الـ 49 عاما المقبلة، مع إمكانية تجديد تلقائي بعد ذلك كل 25 عاما ما لم يتم إلغاؤها من قبل أي من الجانبين شريطة إشعار الجانب الآخر قبل عام من رغبته في الإلغاء، وفقا للنصوص التي نشرت على البوابة الإلكترونية الروسية الرسمية الخاصة بنشر التشريعات والمعلومات القانونية.