ماذا فعل اوباما عندما دخل المكتب البيضاوي للمرة الاخيرة ؟

واشنطن - "القدس" دوت كوم - غادر الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما صباح اليوم الجمعة المكتب البيضاوي للمرة الاخيرة قبل ان يتوجه لاستقبال الرئيس المنتخب دونالد ترامب وزوجته ميلانيا في البيت الابيض.

ودخل اوباما المكتب البيضاوي، حيث يعمل الرؤساء الاميركيون حاملا رسالة للرئيس الذي سيخلفه ووضعها على المكتب الذي يستخدمه الرؤساء المتعاقبون ويعود للقرن التاسع عشر.

ومن التقاليد ان يترك الرئيس المنتهية ولايته رسالة شخصية لخلفه.

ثم تناول باراك اواباما وزوجته ميشيل الشاي مع ترامب وزوجته قبل ان يغادروا معا الى مبنى الكونغرس (الكابيتول) لحفل التنصيب.

ولدى سؤال اوباما اثناء مروره في ممر الجناح الغربي حول ما اذا كان يشعر بالحنين، قال "بالطبع".

وعندما طلب منه ان يقول كلمة اخيرة للشعب الاميركي قال : "شكرا لكم".

ولدى وصول اوباما الى المكتب البيضاوي قبل ثماني سنوات وجد رسالة شخصية من سلفه جورج دبليو بوش جاء فيها : "قلة فقط أتيح لهم شرف حمل المسؤولية التي تشعر بها الان. وقلة فقط يعرفون مشاعر السرور بهذه اللحظة والتحديات التي يواجهونها".

واضافت الرسالة "ستمر بلحظات صعبة. وسيثور منتقدوك. وسيخيب اصدقاؤك أمالك. ولكن سيكون الله دائما الى جانبك ليطمئنك، وعائلتك التي تحبك وبلدك الذي سيساندك بمن فيهم انا".

وتابع بوش في الرسالة : "مهما واجهك فإنك ستستمد إلهامك من طبيعة وتعاطف الشعب الذي تقوده الان".