بشارة: نفكر جدياً بخصخصة تجارة الوقود في فلسطين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة، إنه يفكر جدياً خلال الشهور المقبلة بخصخصة تجارة الوقود المباعة في السوق المحلية، التي تستورد من إسرائيل.

وأضاف بشارة رداً على سؤال، على هامش مشاركته في جلسة لنقاش مشروع موازنة العام الجاري 2017 مع القطاع الخاص الفلسطيني، "نفكر بعمل آلية لخصخصة قطاع الوقود".

ويبلغ استهلاك فلسطين من الوقود شهرياً بين 65 - 70 مليون ليتر، ومتوسط سنوي يبلغ 800 مليون ليتر، وفق أرقام صدرت سابقاً عن الهيئة العامة للبترول يتم استيرادها بشكل كامل من إسرائيل.

وزاد بشارة: "بتقديري المتواضع أن السلطة الفلسطينية بدأت منذ سنوات بخصخصة عديد القطاعات الحيوية، وأهمها قطاع الطاقة، إضافة إلى قطاع الاتصالات وبإمكاننا فتح بنك حكومي لتسيير المعاملات الحكومية".

وأشار إلى أن القطاعات الحيوية، تبدأ عادة حكومية ويتم خصخصتها تدريجياً في وقت لاحق، لكننا بدأنا مباشرة في خصخصتها وهذا أمر جيد".

وأكد أن خصخصة القطاعات الحيوية ليكون بحوزة القطاع الخاص أفضل من حيث الكفاءة وترشيد النفقات، لكن كل شيء له وقته. وألمح إلى إمكانية خصخصة قطاع الصحة، لكنه أكد أن "هذه أمور كبيرة وليس وقتها الآن"