عريقات يرحب بالبيان الختامي لمؤتمر باريس

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات اليوم الأحد بالبيان الختامي لمؤتمر باريس للسلام لحل الصراع الفلسطيني والإسرائيلي.

ووجه عريقات في بيان صحفي الشكر والتقدير لجميع الدول التي حضرت المؤتمر، معتبرا أن "الزخم في مشاركتها وإجماعها على رفض الاحتلال والاستيطان رسالة لإسرائيل بأنه لا يمكن تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم دون إنهاء الاحتلال العسكري عن فلسطين السبب الرئيسي في العنف والإرهاب".

وأكد عريقات أنه آن الأوان لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها المنظمة للقانون الدولي ولحقوق الشعب الفلسطيني، وتعاملها بفوقية مع الشرعية والارادة الدولية.

وفي سياق متصل، دعا المسؤول الفلسطيني فرنسا إلى الاعتراف الفوري بدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كما ودعا جميع الدول التي حضرت المؤتمر، بما فيها دول أوروبا والولايات المتحدة التي أكدت على أهمية حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد القابل للتطبيق، إلى الاعتراف بفلسطين كما اعترفوا بإسرائيل "انسجاماً مع مطالباتهم وحفاظاً على هذا الحل".

كما دعا الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إلى تبني بيان باريس الختامي، والاصطفاف إلى جانب المجتمع الدولي وإرادته في إحلال السلام القائم على القانون الدولي، ووقف جميع المحاولات والاملاءات الإسرائيلية غير القانونية لضم القدس المحتلة.