تقرير عن وساطة قطرية بين حماس وإسرائيل لإبرام صفقة تبادل

القدس - "القدس" دوت كوم - ذكر موقع كل العرب من الداخل الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن قطر توسطت بين إسرائيل وحماس لإبرام صفقة تبادل أسرى.

وحسب الموقع، فإن حماس اشترطت فتح الملف بإطلاق سراح محرري صفقة جلعاد شاليط الذين أعيد اعتقالهم إبان عدوان 2014.

ووفقا لمصادر الموقع، فإن إسرائيل وافقت على هذا الطلب شريطة إبعادهم إلى غزة أو قطر وهذا ما رفضته حركة حماس.

ونفى القيادي بالحركة صلاح البردويل في تصريحات للموقع ذاته تلك الأنباء، مبينًا في الوقت ذاته أن بعض المحادثات جرت ولكنها كانت سطحية.

وأضاف "إسرائيل كما يبدو تخشى التوصل إلى اتفاق يقضي بإبرام صفقة جديدة، فهي تعمل على التقليل من قيمة ما لدى حماس وتقنع شعبها وأهالي المفقودين بأن مزيدا من الصبر سيخضع حماس ويجبرها على تقديم عرض رخيص مقابل أي صفقة".