مصنوع من احجار مدينة القدس.. نصب مجسم القديس مار شيربل امام كنيسته في بيت لحم

بيت لحم -"القدس" دوت كوم- نجيب فراج - قدمت الشركة العمرانية مجموعة احجار القدس مجسما حجريا يمثل بالتفاصيل الدقيقة القديس مار شيربل، والذي قامت الشركة بصناعته واهدائه لكنيسة مار شيربل في مدينة بيت لحم حيث احتفل بنصب المجسم امس.

وقال المستثمر ورجل الاعمال الفلسطيني مدير عام الشركة العمرانية سهيل ثلجية ان المجسم تمت صناعته من احجار مدينة القدس وتم انجازه بوقت قياسي وباعلى التفاصيل التقنية موضحا ان فكرة تنفيذه جاءت خلال زيارته وعائلته الى لبنان وزيارة كنيسة مار شيربل هناك حيث قاموا باداء الصلوات والتقرب الى الله وبعد ذلك قرر ان ينفذ تمثال يحمل نفس مواصفات تمثال القديس مار شيربل و وضعه بالكنيسة الصغيرة التي تحمل اسمه في مدينة بيت لحم.

واشار ثلجية ان ما ساعد على انجاز التمثال والخروج به بنفس المواصفات الدقيقة هو النظام والتقنيات عالية الجودة التي تمتلكها مجموعة احجار القدس، مشيرا الى ان الشركة كانت قد نفذت مشاريع حفر لمنقوشات وتحف على الحجر الا انها المرة الاولى التي يتم فيها تنفيذ تمثال بهذا الشكل وبهذه المواصفات ويحمل اسما دينيا بهذا المستوى.

وقال ثلجية ان صناعة التمثال الذي تم نصبه امام ساحة الكنيسة واصبح الان معلما مهما مر بمراحل متعددة اهمها صناعة الوجه، حيث تم اعادة التجرية الى ان نجحت موضحا ان التقنيات الحديثة للشركة ساعدت بشكل كبير في انجازه في غضون وقت قصير بلغ سبعة عشر يوما بعد وصول الصورة بادق تفاصيلها من لبنان .

وقال انه بعد احضار الصورة بدأ البحث عن الصخرة المناسبة، حيث تم احضار صخرة من صخور مدينة القدس الاصلية التي تم منها بناء كنيسة القيامة وكنيسة المهد وتم وضعه على ماكنات وروبوتات الحفر في المصنع، ليتم الخروج بتمثال بمواصفات دولية في صناعة الحجر تفتخر الشركة العمرانية بتقديمها لابناء شعبنا .

وتم تكريس التمثال امام كنيسة القديس مار شيربل في ساحة الكنيسة التي تم اعادة افتتاحها قبل نحو عام وتجري حاليا العديد من الانشطة لتوسيعها بما يساعدها في تقديم خدماتها لابناء مدينة السيد المسيح.

ويشار الى ان الشركة العمرانية لصناعة الحجر والرخام المعروفة باسم مجموعة أحجار القدس نموذجا متميزا للشركات الفلسطينية التي تعمل في مجال صناعة الحجر والرخام بفلسطين، بعد ان حققت في السنوات الاخيرة انجازات عديدة اهما استخدام اعلى التقنيات التي تستخدم في صناعة الحجر على المستوى العالمي مما جعلها شركة مصدرة للحجر الى خمسة عشر دولة في الشرق الاوسط واوروبا والولايات المتحدة الامريكية.