السفير الأمريكي لدى الهند ربما يترك منصبه

نيودلهي- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) ربما يترك السفير الأمريكي لدى الهند ريتشارد فيرما منصبه إذا تم تأكيد التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام بشأن طلب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من جميع السفراء الذين عينتهم إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتقديم استقالتهم قبل تولي منصبه يوم 20 الحالي.

وذكر تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن إدارة أوباما طلبت من جميع السفراء غير الدائمين أن يقدموا استقالتهم مع نهاية فترة حكم أوباما.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أن "التوجيه الشديد غير العادي والمحدد للسفراء السياسيين" جاء بناء على أمر "إدارة ترامب القادمة". وعادة يتم إعطاء الدبلوماسيين غير الدائمين وقت إضافي لإنهاء شؤونهم بعد انتهاء الفترة الرئاسية.

وقالت مصادر إن فيرما وهو دبلوماسي سياسي من أصل هندي سيتخلى عن منصبه يوم 20 الحالي ومن الممكن أن يعود إلى الولايات المتحدة أو يبقى في الهند كشخص خاص حتى ينهي اولاده العام الدراسي في منتصف عام 2017.

وتم تعين فيرما وهو محامي مؤهل كمساعد لوزير الخارجية للشؤون التشريعية في إدارة اوباما في عام 2009.