كم بلغت إيرادات حكومة غزة في 2016؟

رام الله- "القدس" دوت كوم- الاقتصادي - كشفت وزارة المالية في غزة عن زيادة في ايراداتها خلال العام 2016 بنسبة 7% مقارنة بالعام2015، بمتوسط دخل شهري 50 مليون شيكل، واجمالي سنوي يقدر بـ600 مليون شيكل.

وقال عوني الباشا الوكيل المساعد بوزارة المالية بغزة في حديث إذاعي مساء الخميس، إنه وفي مقابل زيادة الايرادات في العام 2016 بمقدار 7% ، فإن النفقات ايضا زادت بنسبة تصل الى نسبة الزيادة المذكورة .

وتابع الباشا في حديثه عن الوضع المالي لغزة، انهم ينفقون شهريا ما مقداره 65 مليون شيكل شهريا (في ظل صرف 45% للرواتب)، على قطاعات الصحة والتعليم والأمن والرواتب وكثير من النفقات التشغيلية التي تمكن المؤسسات الحكومية من اداء عملها. ويتواصل الانقسام بين فتح وحماس للعام العاشر على التوالي، ما دفع حماس إلى جباية إيرادات مالية في القطاع وعدم تحويلها إلى الحكومة في رام الله.

وكشف عن اعفاء السيارات العمومي من ضريبة القيمة المضافة بنسبة 90%، اضافة الى اعفاء عقود النظافة من القيمة المضافة بنسبة 100%، واعفاء شركات الحج والعمرة من ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدخل بنسبة 100% في حال لم يتجاوز عدد الحجاج المسجلين لديها عدد 50 حاج.

وقال الباشا، إن الاستقطاعات المالية التي تتم على رواتب الموظفين في غزة لصالح شركة الكهرباء يتم توجيه جزء منها الى دفع فاتورة الكهرباء الاسرائيلية الموردة لغزة من خلال الشركة القطرية، والجزء الآخر يذهب لشراء الوقود للمحطة. وفيما يخص التضارب والبيانات والاشاعات الخاصة برواتب موظفي غزة قال الباشا، نحن لن نتأخر في تحسين صرف رواتب الموظفين وهذا مرتبط بشكل اساسي بتحسن الايرادات وعليه لا تغيير حتى الان على حد قوله.