تمساح يلتهم ذراع مدربه أمام الجمهور

رام الله - "القدس" دوت كوم - على غرار هجوم الأسد المفاجئ على مدربه بإحدى قاعات السيرك في مصر، والتي انتهت بمصرع المدرب بعد أن هاجمه الأسد أثناء العرض والتهمه أمام الجمهور، هاجم تمساح مدربه أثناء أحد العروض والتهم ذراعه، مثيراً حالة من الرعب في صفوف الجمهور الذي كان يشاهد العرض بأحد الحدائق الترفيهية في تايلاند ليلة رأس السنة.

وبحسب الفيديو الذي انتشر على "يوتيوب"، وكذلك التقرير الذي نشره موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان المدرب سوميت ثونغكامون يداعب التمساح بعصا صغيرة، ثم بدأ باستعراض مهاراته بأن وضع كامل ذراعه داخل فم التمساح.

إلا أن المفاجأة حدثت بثوان معدودة حين أغلق التمساح فمه فجأة على ذراع المدرب ولف جسمه لفة كاملة، مما اضطر المدرب لأن يلف بجسده هو أيضاً حتى يتحاشى انفصال ذراعه عن جسده.

ثم يفتح التمساح فمه مره أخرى، فيُخرج المدرب ذراعه فيما يشبه المعجزة، ويظهر وهو سانداً ذراعه بيده الأخرى بينما تبدو يده وكأنها معلقة، مما يدل على أنها انفصلت عن ذراعه.

وتم التقاط الفيديو عن طريق متفرجة كانت تتابع العرض وتسجله بهاتفها المحمول.

ونقلت "ديلي ميل" عن المتفرجة دوانغريدو دي ستيفانو وصفها للأمر بأنه كان "مخيفاً للغاية"، مشيرة إلى أن المدرب كان محظوظاً لأنه بقي حياً.

ويعتبر هذا الهجوم هو الثالث الذي يحدث من تمساح في تايلاند خلال أسبوع واحد. فقد هاجم تمساح آخر مدربه بمزرعة للتماسيح في بوكيت، بينما هاجم تمساح سائحة فرنسية كانت تحاول التقاط صورة "سيلفي" بالقرب منه.

وتنتشر مزارع التماسيح في الحدائق الترفيهية في تايلاند، حيث إنها تعتبر من أهم المقاصد السياحية. ويتم استخدام جلودها الثمينة في صناعة الملابس والأحذية والشنط التي عادة ما تباع بأسعار غالية.