مبادرة للديمقراطية والشعبية لعقد دورة موحدة للمجلس الوطني الفلسطيني

غزة - "القدس" دوت كوم - أطلقت الجبهتان الديمقراطية والشعبية، اليوم الأربعاء، مبادرة من خمسة بنود لعقد دورة موحدة للمجلس الوطني الفلسطيني تجمع كل الأطر السياسية.

وحسب بيان مشترك، فإن اجتماعا مشتركا عقد بين الأمين العام للجبهة الديمقراطية نايف حواتمة ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد للتداول بشأن التطورات السياسية الجارية على المستوى الوطني، تمهيدا للمشاركة في اجتماع اللجنة التحضيرية للدورة العادية القادمة للمجلس الوطني الفلسطيني، وتوصلا إلى المبادرة.

ورحبت المبادرة في بنودها بدعوة رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون بالدعوة لعقد اجتماع في بيروت للجنة التحضيرية للدورة العادية القادمة للمجلس الوطني، استجابة للمطلب الوطني الجامع في اختيار المكان المناسب الحاضن لمشاركة جميع القوى الفلسطينية من داخل منظمة التحرير الفلسطينية ومن خارجها.

ودعت الجبهات جميع القوى الفلسطينية إلى المشاركة دون شروط مسبقة في اجتماع اللجنة التحضيرية التي ستكون معنية باعتماد جدول أعمال يلبي متطلبات وأولوية انعقاد دورة توحيدية للمجلس الوطني في أقرب فرصة متاحة.

وأكدتا على الأهمية الفائقة لاستعجال إجراء انتخابات متكاملة للمؤسسات التشريعية الفلسطينية، وفي المقدمة المجلس الوطني الفلسطيني بنظام التمثيل النسبي الكامل وبالقائمة المغلقة، إنفاذاً لما نصت عليه جولات الحوار الوطني الفلسطيني الشامل بالقاهرة.

واعتبرتا الوظيفة التوحيدية للمجلس الوطني أولوية وطنية عليا، ينبغي توفير شروطها دونما تردد، بما في ذلك اختيار مكان انعقاد دورة المجلس، واعتماد البرنامج السياسي الوطني الموحد على أساس «وثيقة الوفاق الوطني» (2006) وقرارات المجلس المركزي (2015) المجمع عليها وطنياً.

وشددتا على الضرورة القصوى للدعوة العاجلة لانعقاد «لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية» في القاهرة، وبرئاسة محمود عباس، رئيس اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف، لترسيم مخرجات اجتماع اللجنة التحضيرية والقضايا الأخرى الخارجة عن جدول أعمالها، وبما يخدم أولوية عقد مجلس وطني توحيدي ينتخب الهيئات القيادية المعنية، وبخاصة لجنة تنفيذية جامعة تضم جميع مكونات الحركة الوطنية الفلسطينية.