فرار اكثر من 150 سجينا في هجوم على سجن في الفلبين

الفيليبين- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -شن عشرات المسلحين الاسلاميين ليل الثلاثاء الاربعاء هجوما على سجن في جنوب الفلبين لتحرير رفاق لهم مما ادى لفرار أكثر من 150 سجينا وقتل حارس، وفق ما أعلنت السلطات الاربعاء.

وقام حوالى مئة مسلح بمهاجمة السجن في بلدة كيداباوان، كبرى مدن جزيرة مينداناو بجنوب البلاد.

ودارت معارك عنيفة استمرت ساعتين في محيط السجن وقتل خلالها أحد الحراس.

وقال بيتر جون بونغات الحارس في السجن إن المهاجمين "كانوا يريدون تحرير رفاقهم المسجونين" مشيرا إلى أنهم كانوا يتفوقون عدديا بشكل كبير على الحراس.

واوضح أن المهاجمين ينتمون الى فصيل منشق عن جبهة مورو للتحرير الوطني، حركة التمرد الاسلامية التي باشرت الحكومة مفاوضات سلام معها.

وتابع أن ما لا يقل عن 158 معتقلا استفادوا من الفوضى للفرار ولا يعرف تحديدا عدد الذين يرتبطون بالمهاجمين من بينهم.

ويقع السجن في منطقة حرجية نائية وكان يؤوي 1511 معتقلا قبل الهجوم.