احياء ذكرى رحيل صدام حسين في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- أحيا حزب البعث العربي الاشتراكي وجبهة التحرير العربية في محافظة نابلس اليوم الاحد، الذكرى العاشرة لرحيل الرئيس العراقي صدام حسين، وذلك في ساحة نصب شهداء الجيش العراقي في عسكر شرق مدينة نابلس.

وشارك في هذه الفعالية عضوا القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في فلسطين، مسعد ياسين ومحمود الصيفي، وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية ثائر حنني، وعضوا فرع فلسطين باسم داود وعادل عودة، وعدد من كوادر وانصار جبهة التحرير في محافظتي نابلس وطولكرم.

واشار محمود الصيفي الى ان العراق بقيادة الراحل صدام حسين "كان دوما عونا للشعب الفلسطيني وللامة العربية"

وقال ان شعب فلسطين لن ينسى مواقف الرئيس صدام حسين تجاهه طيلة سنوات حكمه، حيث كان يقدم الدعم العسكري والمادي والاعلامي للثورة الفلسطينية.

واضاف الصيفي "الشعب العربي الفلسطيني والامة العربية والشرفاء في العالم يفتقدون الرئيس صدام حسين الذي خسرت فلسطين باستشهاده السند والمعين والمدافع عن شرعية منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا ووحيدا للشعب الفلسطيني".

وذكر ان صدام حسين رفض مقايضة فك الحصار عن العراق بالتخلي عن قضية فلسطين، وقال ان هدف تحرير فلسطين الذي نادى به وعمل من اجله كان احد الاسباب الرئيسة لاحتلال العراق.

من جانبه اشار حنني الى شهداء الجيش العراقي الذين رووا بدمائهم أرض فلسطين.

وفي ختام هذه الفعالية، وضع مسعد ياسين اكليلا من الزهور على نصب شهداء الجيش العراقي والرئيس الشهيد صدام حسين، وقرأوا الفاتحة على ارواحهم.