بوتين لمواطنيه : 2016 كان عاما "صعبا" والاهم هو ان نؤمن بانفسنا وبقدراتنا وببلادنا

موسكو - "القدس" دوت كوم - اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، في رسالته التقليدية لمواطنيه لمناسبة رأس السنة، ان العام 2016 كان "صعبا"، لكنه دعا الروس الى الايمان ببلادهم والبقاء موحدين.

وقال بوتين في رسالته التي تبث عادة منتصف الليل وباتت متوافرة في اقصى الشرق الروسي، ان العام الماضي كان "صعبا، لكن هذه الصعوبات اتاحت لنا الالتفاف بعضنا حول بعض".

واضاف "الامر الاساسي هو ان نؤمن بانفسنا وبقدراتنا وببلادنا. نعمل بنجاح وننجز الكثير"، مشيدا خصوصا باولئك البعيدين عن عائلاتهم مثل الجنود الروس في سوريا.

وتابع بوتين "لدينا بلد مترام وموحد ورائع"، آملا في ان يجلب العام الجديد "السلام والاستقرار والازدهار".

وكرست 2016 عودة قوية لروسيا على الساحة الدولية. فقد احرزت نجاحات في سوريا تمثلت في فرض وقف لاطلاق النار تمهيدا لمفاوضات سلام ترعاها مع تركيا بعد تدخل عسكري اتاح للنظام السوري استعادة حلب، ثاني مدن البلاد.

كما نجح الرهان السياسي لبوتين في الولايات المتحدة، حيث فاز رجل الاعمال دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية.

وتأتي رسالة بوتين فيما يستعد 35 دبلوماسيا روسيا لترحيلهم من الولايات المتحدة على خلفية اتهام ادارة باراك اوباما لموسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية.

وسينتقل 96 شخصا هم الدبلوماسيون وعائلاتهم الى روسيا غدا الاحد في طائرة خاصة.