الشرطة الاسرائيلية تعلن عن تشديد الاجراءات حول المخالفات المرورية

القدس- "القدس" دوت كوم- قررت الشرطة الاسرائيلية فرض تشديدات على معايير منح التقارير الانذارية التحذيرية التي تمنح للسائقين الذين يرتكبون مخالفات مرورية حيث سيتم العمل في جملة هذه التغييرات وتكون فعالة ابتداء من تاريخ 10.1.2017 .

وحسب بيان صدر عن الناطقة بلسان الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري اليوم الخميس فان التشديدات بالتعامل مع المخالفين ستكون على النحو التالي:

1. الخيار والقرار بمنح تقرير انذاري تحذيري يأتي وفقا لتقديرات الشرطي فقط وتمنح لسائق حامل رخصة القيادة لمدة لا تقل عن سبع سنوات، ولديه 5 سنوات نقية خالية من أي تقارير ومخالفات حركة السير والمرور وبما يتضمن الادانات والغرامات وكذلك التحذيرات والانذارات.

2. تم نهار الاربعاء القيام في تطويع وملاءمة جملة المعايير سالفة الذكر والتي تخص إمكانية منح السائقين تقرير تحذير وانذار وفقا لاجندة إدارة هيئة السير والمرور الشرطية الصادرة. والامكانية والقرار في تقديم تقرير التحذير والانذار للسائق تظل ممنوحة للشرطي دون سواه.

يشار الى أن المخالفات المرورية التي سيكون من المستحيل إعطاء تقرير التحذير والانذار حولها هي: عبور في شارة الضوء الأحمر، تجاوزات غير قانونية، عدم وضع حزام الأمان، التوقف في مواقف المعاقين ، تحميل شحنات بشكل غير قانوني واستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة، وعدم إعطاء حق عبور المارة على الطريق وفقا للقانون ، وانحراف عن مسلك سير وسفر بلا مبالاة، وعدم التوقف في إشارة التوقف، والقيادة على رصيف الطريق، والسير في منطقة الجزيرة التي بطبيعتها تمنع من حركة السيارات.

وقالت الناطقة بلسان الشرطة الاسرائيلية ان "التغيير في سياسة تقديم تقارير التحذير والإنذار، يرجع أساسا الى الضرورة والحاجة لمحاربة حوادث السير الناجمة إلى حد كبير بسبب الجرائم المرورية والمخالفات التي تهدد سلامة الحياة العامة وكذلك جرائم البلطجة والتهور على الطرقات، حيث تستمر الشرطة الإسرائيلية في مناهضة شتى مظاهرها وصورها وذلك بتصميم وحزم شديدين لا هوادة فيهما"