خاص بـ"القدس" أبو مرزوق سيلتقى المسؤولين المصريين صباح يوم غد الخميس

القاهرة- "القدس" دوت كوم- كشفت مصادر مطلعة في حركة "حماس" على أن الدكتور موسى ابو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" والذي كان قد وصل العاصمة المصرية القاهرة يوم أول من أمس، سيجري أول لقاء رسمي مع المسؤولين المصريين في صبيحة يوم غد الخميس.

وعن أسباب الزيارة في هذا التوقيت بالذات قالت المصادر انه ليس من الضرورة أن يكون هناك أسباب مباشرة أو غير مباشرة لزيارة مصر بل دائما ما تحمل زيارات وفود الحركة ومن يمثلها خيراً للجانبين، فالتواصل والتلاقي مطلوب لا سيما ونحن أمام أحداث مضطربة ومتقلبة فى كل المنطقة لذلك لابد أن يكون هناك تواصل دائم خاصة مع مصر.

وعن الموضوعات التي يتوقع مناقشتها بين القيادي أبو مرزوق والمسئولين المصريين قالت المصادر: "سيتم بكل تاكيد مناقشة موضوعات وملفات عدة وعلى رأسها ملف المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وكذلك مناقشة ملف الأوضاع الأمنية على الحدود بين مصر وغزة، والأهم أنه يجرى الآن إعادة ترتيب العلاقات بين "حماس" والقاهرة، و"حماس" أكدت مراراً وتكراراً بأنها حريصة إلى أبعد مدى على أن تكون علاقاتها مع مصر مستقرة وسليمة وتضمن مصالح الشعب المصري والفلسطيني.

وأكدت المصادر المطلعة ما كانت قد نشرته "القدس" أول من أمس من أن القيادي في الحركة ونائب رئيس مكتبها السياسي، رئيس الوزراء الأسبق إسماعيل هنية، كان من المفترض أن يحضر هذه الجولة من الاجتماعات التي يجريها أبو مرزوق مع المسئولين المصريين، ومن ثم يواصل طريقه عائداً إلى قطاع غزة، والتي كان قد غادرها منذ بدء موسم الحج لهذا العام، وأشارت المصادر إلى أنه تم في اللحظات الأخيرة تأجيل عودة هنية للقطاع لتقديرات المسئولين المصريين بأن الأوضاع الأمنية فى أعياد الميلاد تحتاج الى تأجيل الزيارة أو تأجيل عودته الى غزة لوقت لاحق.