حماس: لا نستعجل الحرب وسنفاجئ الاحتلال بما لم يتوقع

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، إنها لا تستعجل الحرب، لكن إذا فكر الاحتلال من الاقتراب من دماء الفلسطينيين فسوف يفاجأ بما لم يتوقع، وسيعود مهزوما.

وأكدت الحركة في بيان لها بمناسبة الذكرى الثامنة العدوان الأول على قطاع غزة 2008-2009، أن المقاومة المسلحة ستظل رأس الحربة في حسم الصراع، ولا مستقبل للاحتلال في فلسطين.

وجددت تأكيدها على أن قضية الأسرى ستظل هدفا مقدسا ولن يهدأ لها بال حتى تحريرهم. موجهةً التحية لشهداء فلسطين والأمة وعلى رأسهم "طيار فلسطين صانع الأبابيل محمد الزواري".

وأشارت إلى أن الحرب الأولى كما الثانية والثالثة لم تحقق أي إنجازات أو أي من أهدافها التي كان يضعها قادة الاحتلال بهزيمة الحركة والفلسطينيين بغزة.