[صور].. السوريون يحتفلون باستعادة احياء حلب الشرقية

حلب- "القدس" دوت كوم- شهدت أحياء حلب الغربية بسورية اطلاق رصاص كثيف ومسيرات بالسيارات احتفالاً بخروج المسلحين من احياء المدينة الشرقية مساء اليوم الخميس .

وقالت مصادر محلية في مدينة حلب لوكالة الانباء الالمانية ( د ب أ ) إن القوات الحكومية أطلقت الرصاص بكثافة احتفالا بخروج آخر دفعة من المسلحين من الاحياء الشرقية في حلب، كما شهدت أحياء كثيرة انطلاق مسيرات بالسيارات واطلاق الاف الالعاب النارية واقامة حلقات الدبكة.

وأضافت المصادر أن بعض مساجد مدينة حلب شهدت إطلاق تكبيرات لخروج المسلحين ودقت أجراس الكنائس ابتهاجا بإعادة الأمن والأمان إلى المدينة بعد تحريرها من الإرهاب والإرهابيين.

وقال أنس عبد الرحمن من منطقة الجميلية لوكالة الانباء الالمانية " نحتفل اليوم بخروج المسلحين الذين كانوا يقصفون أحياء حلب الغربية يومياً بالقذائف وبمدافع جهنم وسقط الاف الاشخاص قتلى وجرحى ودمار المنازل والممتلكات".

واضاف عبد الرحمن الذي يعمل مدرساً " اليوم نستطيع النوم بأمان بعد خروج المسلحين ونأمن على ممتلكاتنا ونأمل أن يعود الامن والامان لكل المناطق السورية التي تعبت من الحرب".

وقال محمود عبدو (37 عاما) ويعمل مهندسا من منطقة الجميلية لوكالة الانباء الالمانية "نتمنى ان يخرج المسلحون من منطقة الراشدين ومنطقة الزهراء غرب حلب لتعود المدينة آمنة وتعود الحياة اليها بعد سنوات من الحرب والدمار، فقدنا أجمل المعالم الاثرية في المدينة التي تعد من اقدم مدن العالم ، وكنا نفاخر بتراث مدينة حلب الذي يعود الى الاف السنيين ".

وتأتي هذه الاحتفالات بعد خروج آخر دفعة من مسلحي احياء حلب الشرقية مساء اليوم الخميس باتجاه ريف خلب الغربي .

وكان الجيش السوري اعلن مساء اليوم الخميس انه استعاد السيطرة على مدينة حلب بالكامل وأعلن "عودة الأمن والأمان" إلى المدينة مع مغادرة آخر مجموعة من مسلحي المعارضة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن إجلاء مسلحي المعارضة الذين تحصنوا في الفترة الأخيرة في جيب صغير بالمدينة يضع المدينة بأكملها تحت سيطرة الجيش وحلفائه بعد سنوات من القتال.

وأضاف أن المرحلة الأخيرة للإجلاء تمت عندما غادرت قافلة تقل 150 رجلا بينهم مسلحون وأسرهم باتجاه مناطق خاضعة للمعارضة خارج المدينة.