غزة المحاصرة تكتفي ذاتياً في عديد المحاصيل الزراعية

رام الله- "القدس" دوت كوم- الاقتصادي- كشفت بيانات لدى وزارة الزراعة في قطاع غزة، ان القطاع حقق اكتفاء ذاتيا وفائضا في عدة محاصيل زراعية وتحديدا في محاصيل البندورة والبطاطا والفلفل والخيار والتوت الأرضي والبطيخ والكوسا والملوخية والباذنجان والخس واللوبيا.

غزة المحاصرة، اكتفت ذاتياً أيضاً في محاصيل البازلاء والفول والسبانخ والسلق واللفت والملفوف والبامية والقرع والفجل والزهرة والذرة الشامية. في حين أظهرت البينات أن هناك عدة محاصيل لم تستطع سد احتياجات القطاع وهي البصل والثوم والشمام والبطيخ والجزر.

وتبين من احصائيات حصل عليها "الاقتصادي" أن قطاع غزة رغم تعرضه لثلاث حروب متتالية وتعرضه لحصار مطبق بات ينتج منذ عام 2007 لغاية العام الحالي فائضا في منتج البندورة بنحو 30 الف طن.

ويبلغ انتاج القطاع سنويا نحو 90 ألف طن من البندورة فيما أن الكمية اللازمة للاستهلاك تبلغ 60 ألف طن، فيما بلغ إنتاج القطاع من البطاطا سنويا نحو 43 ألف طن بينما الكمية اللازمة للاستهلاك بلغت نحو 30 ألف طن.

وبلغت كمية إنتاج القطاع من الفلفل نحو 10 آلاف طن بينما الكمية اللازمة للاستهلاك نحو 7500 طناً، كما أنتج سنويا نحو 33 ألف طن من الخيار بينما بلغت الكمية اللازمة للاستهلاك نحو 30 ألف طن. وبلغ إنتاج القطاع من التوت الأرضي نحو 6 آلاف طن سنويا بينما كان يلزم 4 آلاف طن فقط للاستهلاك المحلي.

أما المحاصيل التي عانت من نقص، فقد أنتج القطاع سنويا نحو 11 ألف طن من البصل فيما كان الاحتياج يصل إلى 18 ألف طن، وأنتج 3000 طن من الجزر وكان احتياجه نحو 3500 طن، كما أنتج نحو 780 طنا من الثوم بينما بلغت نسبة الاستهلاك 1500 طن.

أما على صعيد الفواكه، فقد حقق القطاع اكتفاء ذاتيا في إنتاج التين والجوافة بينما عانى من نقص في منتجات المانجا والاسكندنيا والافوكادو والخوخ والمشمش والتفاح والمشمش والعنب والبلح. أما فيما يتعلق بالحمضيات فقد حقق قطاع غزة اكتفاء ذاتيا في منتجات البرتقال ( فلنسيا وشموطي) والجريب فروت، فيما عانى من نقص في الليمون بنحو 200 طن سنويا إذ انتج نحو 5600 طن بينما كان الاحتياج نحو 5800 طن.

أما على صعيد القمح، فكان الإنتاج ضئيلا جدا مقارنة مع الاحتياج إذ يحتاج قطاع غزة لنحو 44 ألف طن سنويا لا ينتج منها اكثر من 7800 طن .

وعلى صعيد الزيت والزيتون أظهرت البيانات وجود نقصا في هذا المحصول، إذ يحتاج قطاع غزة سنويا نحو 4 آلاف طن من الزيتون و3 آلاف طن من زيت الزيتون يتم توفيرها من محافظات الضفة الغربية.

وبخصوص الأسماك يوضح المهندس نزار الوحيدي مدير عام الارشاد والتنمية في وزارة الزراعة لـ"الاقتصادي" ان قطاع غزة ورغم وجوده على شاطئ البحر المتوسط غير انه لم ينتج سنويا سوى 2700 طن من الأسماك بينما الاحتياج يصل إلى نحو 6700 طن أي ان هناك نقصا يقدر بنحو 4آلاف طن. ويبين الوحيدي أن قطاع غزة يستورد جميع فئات الانتاج الحيواني كالأبقار والأغنام باستثناء الدجاج والبيض، مرجعا قلة الانتاج في الثروة السمكية إلى تشديد الخناق على الصيادين في عرض البحر وتحديد مساحة لا تزيد عن ثلاثة أميال والتي لا توفر الحاجة المطلوبة للقطاع. احصائيات حول اللحوم - ينتج قطاع غزة 630 طنا فقط من لحم الأبقار والعجول بينما تبلغ الاحتياجات سنويا نحو 6400 طن. - يبلغ إنتاج قطاع غزة من لحم الأغنام 1100 طن سنويا بينما تصل الاحتياجات نحو 1300 طن سنويا. - لحوم الماعز يصل الإنتاج إلى نحو 210 طن سنويا وهو ما يغني غالبا عن الاستيراد. احصائيات حول قطاع الزراعة في غزة - الأراضي الصالحة للزراعة في قطاع غزة تبلغ مساحتها 173 ألف دونم. - عدد العاملين في القطاع الزراعي يبلغ 40 ألف مزارع من بينهم 3100 يعملون في الصيد البحري. - كانت الزراعة في قطاع غزة تسهم بـ 38% من الدخل القومي في عام 1968 ثم انخفضت في عام 2005 لتصل إلى 9,6%، بينما بلغت مساهمة الزراعة حاليا نحو 9,7% من مجمل الدخل القومي. - مساحة الأراضي المزروعة بالخضار وصلت إلى 56 ألف دونم. - المحاصيل الحقلية مزروعة على مساحة 62 ألف دونم. - المساحة المزروعة بالحمضيات تبلغ 16 ألف دونم. - المساحة المزروعة بالفاكهة 42.2 ألف دونم. - النباتات العطرية مزروعة على مساحة 294 دونم. - الانتاج النباتي يسيطر على القيمة العامة للإنتاج الزراعي بواقع 58.7%، فيما الانتاج الحيواني 38.3%.