[فيديو].. مقتل السفير الروسي في أنقرة

انقرة- "القدس" دوت كوم- قتل السفير الروسي لدى أنقرة بالرصاص، في هجوم داخل معرض فني في العاصمة التركية اليوم الاثنين، على يد مسلح صاح قائلا "لا تنسوا حلب".

وأكدت متحدثة باسم الخارجية الروسية مقتل السفير أندريه كارلوف، في واقعة تمثل أحد أخطر تداعيات الصراع السوري على تركيا.

وروسيا حليفة وثيقة للرئيس السوري بشار الأسد ولعبت ضرباتها الجوية دورا رئيسيا في مساعدة القوات السورية على إنهاء مقاومة جماعات المعارضة الأسبوع الماضي بمدينة حلب في شمال البلاد.

وقالت وكالة "الأناضول" للأنباء إنه تم "تحييد" المسلح بعد الهجوم بقليل.

وقال شاهد من موقع الحادث لرويترز، إن المهاجم كان يرتدي بدلة سوداء وربطة عنق ويقف وراء السفير بينما كان يلقي كلمة في المعرض الفني.

وأضاف الشاهد الذي طلب عدم نشر اسمه "أخرج مسدسه وأطلق الرصاص على السفير من الخلف. رأيناه راقدا على الأرض ثم ركضنا هاربين."

وقال مصور لرويترز في موقع الهجوم إن دوي إطلاق نار تردد لبعض الوقت عقب الهجوم.

وأظهر مقطع فيديو المهاجم وهو يصيح "لا تنسوا حلب. لا تنسوا سوريا."

وبينما ترددت صيحات أمكنت رؤية المسلح وهو يتحرك عشوائيا ويصيح بينما حمل مسدسا في يد ولوح بالأخرى.

وأظهرت صورة نشرت على موقع "تويتر" أربعة أشخاص يرقدون على الأرض بينهم السفير على ما يبدو.

وتشارك روسيا وتركيا في الصراع في سوريا. وتعارض تركيا الأسد بشدة بينما أرسلت روسيا جنودا وتساهم بقواتها الجوية دعما للرئيس السوري.

وأدانت وزارة الخارجية الأمريكية الهجوم على السفير.

وتصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية بينما حاربت القوات السورية المدعومة من روسيا للسيطرة على الجزء الشرقي من مدينة حلب مما أدى لتدفق أعداد كبيرة من النازحين.

ولم تتضح بعد الجهة التي تقف وراء الهجوم. وينشط متشددو الدولة الإسلامية "داعش" في تركيا، ونفذوا عدة تفجيرات لأهداف تركية في العام الأخير.