الرياض تضغط على واشنطن لتعديل قانون "جاستا"

الرياض- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أنه حاول إقناع المشرعين الأميركيين بتعديل قانون يسمح لضحايا اعتداءات الحادي عشر من أيلول-سبتمبر بملاحقة السعودية قضائيا.

وقال عادل الجبير إنه أجرى زيارة مطولة إلى الولايات المتحدة، خصوصا "لمحاولة إقناع (المشرعين) بضرورة تعديل قانون جاستا"، (قانون العدالة بمواجهة مروجي الارهاب).

واقر الكونغرس نهاية أيلول هذا القانون، متجاوزا فيتو من الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ويتيح "جاستا" لعائلات ضحايا اعتداءات 2001، التي أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص، مقاضاة حكومات اجنبية في المحاكم الاميركية، لاسيما السعودية التي كان 15 من منفذي الهجمات الـ19 من مواطنيها.

وقال الجبير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي جون كيري في الرياض "نعتقد أن هذا القانون (...) يمثل تهديدا خطيرا للنظام الدولي".

ولم يقتصر الامتعاض ازاء هذا القانون على المملكة، بل إن دولا حليفة عديدة للولايات المتحدة لم تخف قلقها ازاء اعادة النظر بالمبدأ شبه المقدس في القانون الدولي وهو حصانة الدول.