توقعات بوصول قيمة الصادرات الألمانية إلى 1220 مليار يورو في 2016

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أبدت الشركات الألمانية تخوفها من تراجع الصادرات خلال العام المقبل بسبب مخاطر تمثلت في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والوضع في تركيا وسياسة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وفي تصريحات، قال فولكر تراير مسؤول قطاع التجارة الخارجية لجمعية الغرف الالمانية للصناعة و التجارة الألمانية (دي آي إتش كيه)،:" في الربع الثالث تقلصت الصادرات، وهناك تخوف من تراجع أخر في الربع الرابع".

وأضاف تراير أن من غير المحتمل أن تحقق الصادرات في العام الحالي ارتفاعا يتجاوز 2%، وعزا هذا الارتفاع إلى البداية الجيدة في .2016

وأعرب تراير عن اعتقاده بأنه لا يوجد مدعاة للتفاؤل للعام المقبل وذلك نظرا لضعف الاقتصاد العالمي والأزمات السياسية، وقال :" من المتوقع أن يكون نمو الصادرات الألمانية في العام الماضي بنفس ضعف العام الحالي عند 2%".

في المقابل، كان المعدل السنوي لنمو الصادرات في العقدين الماضيين، بلغ في المتوسط 6% للعام الواحد.

ووفقا لبيانات (دي آي إتش كيه)، فقد تراجعت الصادرات الألمانية في العام الحالي في أسواق مهمة مثل السوق البريطانية والأمريكية والتركية والبرازيلية، كما تراجعت الصادرات أيضا إلى الدول العربية، وأضاف تراير أن توقعات قطاع الصناعة لصادرات الأشهر المقبلة " دون المتوسط بشكل كبير".

ولفت تراير إلى أن قطاع صناعة السيارات والآلات جاء في طليعة القطاعات التي تأثرت بعوامل التقلص، وتابع أن الشركات لا تتوقع أن يتمكن الاقتصاد العالمي من تجاوز مرحلة الضعف في المستقبل القريب.

وأشار تراير إلى وجود بقع ضوء في كل من بولندا والتشيك والمجر وسويسرا واليابان ودول جنوب شرق آسيا والتي تمكنت من الخروج من الأزمة بشكل بطئ:" لكن لا يزال ينقص الاقتصاد العالمي قاطرات نمو حقيقية".

وتوقعت (دي آي إتش كيه) وصول قيمة فاتورة الصادرات في العام الحالي إلى 1220 مليار يورو، وذلك بعد أن كانت هذه الفاتورة ارتفعت في الأشهر العشرة الأولى بنسبة 3ر0% لتصل إلى 9ر1001 مليار يورو.