"الفيتو" الروسي بانتظار مشروع قرار فرنسي يقضي بنشر مراقبين للاشراف على اجلاء المدنيين من حلب

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - "القدس" دوت كوم - اكد السفير الروسي في الامم المتحدة ، اليوم الاحد، ان بلاده ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار فرنسي يطلب ارسال مراقبين للاشراف على عملية اجلاء المدنيين من مدينة حلب السورية.

وقال فيتالي تشوركين : "لا يمكننا السماح بالتصويت على هذا النص لانه كارثة".

ويتوقع ان يجتمع مجلس الامن للتصويت على هذا القرار في الساعة 11:00 (16:00 ت غ).

واضاف تشوركين ان روسيا، الحليفة الرئيسية للنظام السوري، ستقترح مشروعها الخاص لنشر مراقبين في حلب ولكن من دون ان يدلي بتفاصيل.

وسبق ان لجأت موسكو الى الفيتو ضد ستة قرارات في شأن سوريا منذ بدء النزاع في اذار (مارس) 2011.

ويقترح المشروع الفرنسي ان يعمل الامين العام بان كي مون سريعا على نشر طاقم انساني اممي في حلب موجود اصلا في سوريا "للسهر في شكل ملائم ومحايد ومباشر" على "اجلاء المحاصرين في حلب".

وبدأت عشرات الحافلات اليوم الاحد بدخول آخر جيب تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب تمهيدا لاستئناف عمليات اجلاء الاف من المدنيين والمقاتلين المحاصرين الذين ينتظرون منذ الجمعة وسط البرد والجوع.