قراقع: الساعات المقبلة مصيرية للاسيرين شديد وابو فارة

جني- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، ان الساعات القليلة المقبلة ستكون مصيرية بالنسبة للأسيرين المضربين عن الطعام أحمد أبو فارة وأنس شديد مع دخولهما اليوم الـ 85 من اضرابهما المفتوح عن الطعام، واستمرارهما في الامتناع عن تناول الماء منذ عدة ايام.

جاءت تصريحات قراقع، عقب زيارة الطبيب الفلسطيني محمد جادالله للاسيرين المضربين في مستشفى" أساف هروفيه " ومعاينته لهما.

وقال الطبيب جاد الله "أن الأطراف السفلى عندهما فقدت حيويتها، وأن عدم التبول منذ أيام يدل على فشل كلوي يمكن أن يصل الى درجة اللاعوده"، مشيرا الى وجود ضرر في عضلة القلب وأعصاب الرؤيه، كما برزت لديهما تقرحات في الفم والبلعوم، وأوجاع في الرأس والأسنان والعضلات والمفاصل والبطن والخاصرتين، بالإضافه الى ضمور العضلات ونقصان كبير وحاد بالوزن .

وكرر الطبيب الفلسطيني تحذير من خطورة وضعهما.

وأوضح قراقع، أن طبيب آخر تمكن من زيارة الاسيرين وكتب في تقريره " أن الساعات القادمه ستكون مصيريه بالنسبه لأحمد وأنس فيما اذا استمرا عن الإمتناع عن شرب الماء".